اقتصاد

مجموعة الـ20 تُسقط تحذيرات من السياسات الحمائية بعد اعتراض واشنطن
تاريخ النشر: 18 مارس 2017 15:12 GMT
تاريخ التحديث: 23 أبريل 2020 20:15 GMT

مجموعة الـ20 تُسقط تحذيرات من السياسات الحمائية بعد اعتراض واشنطن

وزراء مالية دول مجموعة العشرين اختتموا محادثاتهم دون تجديد التزامهم طويل الأمد للتجارة الحرة ورفض السياسات الحمائية، بعد اعتراض الولايات المتحدة.

+A -A
المصدر: وكالات – إرم نيوز

أنهى وزراء مالية دول مجموعة العشرين محادثاتهم، اليوم السبت، دون تجديد التزامهم طويل الأمد للتجارة الحرة ورفض السياسات الحمائية، بعد اعتراض الولايات المتحدة، وفق ما ذكرت مصادر لوكالة الأنباء الألمانية.

وتم سحب التنديد التقليدي بالحمائية الاقتصادية ودعم اتفاق باريس حول المناخ من البيان الختامي للاجتماع الذي عقد في بادن غرب ألمانيا.

وعبّرت فرنسا ”عن الأسف“ لغياب اتفاق باريس حول المناخ من البيان.

ويعكس ذلك موقف الإدارة الأمريكية الجديدة من هذين الملفين.

وجاء في البيان، الذي تم نقاشه وسط خلافات متباينة بين الأعضاء: ”نعمل على تعزيز مساهمة التجارة في اقتصاداتنا“.

ويمثل فشل وزراء مجموعة الـ20 في التوصل إلى اتفاق بشأن التجارة الحرة، نصرا للرئيس الامريكي دونالد ترامب وبرنامجه الذي يحمل عنوان ”أمريكا أولا“.

وكان الخطاب المناهض للعولمة والمتشدد من الرئيس بشأن التجارة أفزع حلفاء الولايات المتحدة.

وقد وعدت الإدارة الأمريكية الجديدة بإعادة التفاوض على الاتفاقات التجارية أو الانسحاب منها، وفرض ضرائب جديدة على الواردات وكذلك رسوم جمركية على الواردات المكسيكية لدفع ثمن الجدار الحدودي.

وهدد ترامب أيضا بإجراءات ضد الصين لتدخلها في قيمة عملتها، ما أثار مخاوف من اندلاع حرب تجارية.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك