مسؤول يمني يحذّر من أزمة مشتقات نفطية جديدة في عدن‎

مسؤول يمني يحذّر من أزمة مشتقات نفطية جديدة في عدن‎

المصدر: وكالات- إرم نيوز

حذّر مسؤول في شركة مصفاة عدن النفطية، من حدوث أزمة مشتقات نفطية جديدة في عدن، جنوبي اليمن، عقب التوقف الوشيك لوحدة التكرير والإنتاج في المصفاة.

وقال مدير عام الإعلام في مصفاة عدن، ناصر شائف، في بيان له امس الخميس، إن ”كمية النفط التي كانت متوافرة في خزانات المصفاة، والقادمة من حقول نفط المسيلة بمحافظة حضرموت، والبالغة 500 برميل أوشكت على النفاد“.

وحذّر شائف، من أزمة مشتقات نفطية جديدة في العاصمة المؤقتة لليمن، والمحافظات المجاورة لها.

وأضاف: ”وحدة تكرير البترول ستتوقف خلال الساعات القليلة القادمة، الأمر الذي سيؤثر على إمدادات السوق المحلية بالمشتقات النفطية، وسيؤدي لك إلى زيادة في ساعات انقطاع التيار الكهربائي وإمدادات المياه“.

ودعا شائف، الجهات المختصة، إلى سرعة العمل وتزويد المصفاة بالمواد الخام من حقول نفط المسيلة، التي عاودت الإنتاج مؤخرًا، حتى لا تتكرر أزمة المشتقات النفطية في المدينة، بعد أسبوع واحد فقط من الاستقرار والعمل في محطات بيع الوقود.

وشهدت عدن، خلال الأسابيع الماضية أزمة خانقة في المشتقات النفطية، دفعت المواطنين إلى التظاهر مرات عديدة.

وبلغت ساعات انقطاع التيار الكهربائي 16 ساعة يوميًا، بسبب نفاد الوقود، فضلاً عن تحذيرات من وقوع ”كارثة صحية“ أطلقها عدد من العاملين في المستشفيات، جراء انعدام المشتقات النفطية.‎

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com