قانون خروج الخادمات من المنازل في أيام عطلهن يثير الجدل في قطر

قانون خروج الخادمات من المنازل في أيام عطلهن يثير الجدل في قطر

المصدر: إسماعيل الحلو – إرم نيوز

أعرب بعض المواطنين، الذين تضم بيوتهم عاملات بالأجرة إلى جانب وكالات العمل التي توظف عاملات المنازل، عن مخاوفهم من مسودة القانون الجديد للعمالة المنزلية، الذي يدعو لتخصيص يوم عطلة لهن جميعًا، ويتوقع من القانون المقترح أن يحدد ساعات العمل لخادمات المنازل، والعطلات الأسبوعية والسنوية أيضًا.

وفي تعليقات على مواقع التواصل الاجتماعي، قال بعض المقيمين في قطر، إن السماح للخادمات بالخروج من المنازل في يوم العطلة سيخلق مشاكل ولا يتماشى مع العادات والتقاليد الوطنية والأخلاق الاجتماعية، فيما تساءلوا عن مسؤولية سلامة العاملات أثناء فترة خروجهن من المنزل.

وكان الاعتراض الأساس على السماح للخادمات العاملات بالخروج من المنزل وحدهن في يوم العطلة، ووافق البعض على فكرة أن يكون لديهن يوم عطلة على أن يبقين داخل المنازل خلال هذا اليوم، ولكن أشارت بعض الانتقادات إلى أن البقاء في المنزل لا يعتبر إجازًة؛ لأن الهدف منها الخروج من جو العمل نفسه.

إلى ذلك، أقرت حكومة البلاد، مسودة قانون تحدد حقوق وواجبات عاملات المنازل وأرباب العمل.

ويعَرّف القانون الجديد أعمال خادمات المنازل على أنها خدمات تقوم بها عاملة مقيمة لرب العمل أو لهؤلاء الذين يقيمون معه في منزل العائلة، وبما يتماشى مع بنود عقد العمل والقوانين المعمول بها.

أما ”رب العمل“، فهو كل من تعمل الخادمة لصالحه، و“خادمة المنزل“ هي التي تقوم بأعمال المنزل تحت إدارة أو إشراف رب العمل مقابل أجر يتماشى مع عقد العمل والقوانين المعمول بها، ويتضمن مفهوم العمل المنزلي السائقين، وجليسات الأطفال، والطباخين، وعمال الحدائق وأقرانهم.

ويتوقع أيضًا من القانون، أن يحدد ساعات العمل اليومي لعاملي وعاملات المنازل، وأيام العطل الأسبوعية والسنوية. وسيعمل على تنظيم توظيف آلاف الخادمات والعمال الآخرين في المنازل، من خلال وكالات التوظيف التي تعمل في البلاد.

وسيمثل القانون المقترح، آلية علاقة العمل بين عاملي المنازل وأرباب عملهم، للحفاظ على حقوق الطرفين في حالة نشوب أي نزاع.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com