هل يتسبب احتساب راتب الزوجة من ”حساب المواطن“ في هضم حقوق السعوديات؟ – إرم نيوز‬‎

هل يتسبب احتساب راتب الزوجة من ”حساب المواطن“ في هضم حقوق السعوديات؟

هل يتسبب احتساب راتب الزوجة من ”حساب المواطن“ في هضم حقوق السعوديات؟

المصدر: الرياض ـ إرم نيوز

جاء تأكيد الحساب الرسمي لبرنامج ”حساب المواطن”، قبل أيام على ضرورة الإفصاح عن راتب الزوجة عند التسجيل في البرنامج، ليثير موجة من الاستياء في الأوساط السعودية، وسط احتمال هضم حقوق بعض الزوجات والتخوف من اقتطاع أزواجهن لرواتبهن كتعويض.

ويُحتسب راتب الزوجة الموظفة في ”حساب المواطن“ كمحاولة لرصد مقدار الدخل الشهري للأسرة؛ سواء راتب الزوجة أو رواتب الأبناء أو مصادر دخل تجارية للأسرة.

وتسبب قرار البرنامج في غضب شريحة واسعة من المثقفين، وعديد من المدونين في مواقع التواصل الاجتماعي، ممن تخوفوا من تسبب القرار في إلحاق الضرر بالزوجات الموظفات.

وقال أحد المغردين، اليوم الأربعاء، إن القرار ”قد يلحق الضرر بالمتعففين عن رواتب زوجاتهم، فيضطر بعضهم لمطالبة زوجته بتعويضه عن الدعم الذي فقده بسبب راتبها! فتبدأ المشاكل الأسرية!“.

وأكد الكاتب السعودي عبدالعزيز السويد، في صفحته  بـ“تويتر“،  على أن ”من اقترح ضم راتب الزوجة للمعيار في #حساب_المواطن، لا يعرف المجتمع السعودي، ربما يكون استشاريًا أجنبيًا، أو سعوديًا، جسده هنا وعقله هناك!“.

ورفض القائمون على حساب برنامج ”حساب المواطن“ في موقع تويتر، الإجابة عن أسئلة لموقع ”إرم نيوز“ حول الموضوع.

وترى الكاتبة السعودية مها الشهري، أنه ”ليس غريبًا أن يُصادَر راتب المرأة العاملة مقابل موافقة ولي أمرها على العمل، بالرغم من أن وزارة العمل قبل ثلاثة أعوام، قد منحت المرأة هذا الحق بإلغاء شرط موافقة ولي الأمر كجانب تنظيمي لم يسانده عملية للتأثير في الوعي الاجتماعي“.

حفظ حقوق المرأة ضرورة لنجاح القرار

وتقول الكاتبة في مقال نشرته صحيفة ”عكاظ“ السعودية، اليوم الأربعاء، إن ”إحدى السيدات المؤثرات في الرأي العام أصدرت في الآونة الأخيرة رأيًا كقياس على رأي فقهي، يقتضي جواز الاقتطاع من راتب الزوجة أو التنازل عن الصداق مقابل ما سمته (بالانفكاك) من عقد الزوجية، تفسيرًا لحالة خروج المرأة للعمل، مما يعني أن تعديل اللائحة ظل أمرًا غير مؤثر بالدرجة الكافية في طبيعة التعاملات السائدة بين الجنسين، باعتباره شأنًا جدليًا ضمن جملة من الشؤون التي يفتح منها مجالًا للنزاع في كل ما يتعلق بالحقوق والواجبات بينهما“.

وتضيف، إن ”احتساب النسبة الأدنى من راتب الزوجة في برنامج حساب المواطن، من أهم المسائل التي أثارت الجدل وربما تكون أحد القرارات السليمة التي تحتاج إلى عمل تكاملي مع الجوانب المهملة الأخرى، حيث إن تمكين المرأة كشريك في أمر كهذا يفسر مدى أهليتها وحقها في الاستقلالية، وسيكون ذلك ناجحًا إذا اكتملت الرؤية النظامية لدور المرأة بحفظ حقوقها كإنسان وعند بذلها ومشاركتها في الزواج أو بدونه“.

أحد أشكال الدعم الحكومي

ويُعد برنامج ”#حساب_المواطن“ حسابًا موحدًا من شأنه جمع كل أشكال الدعم الحكومي في نافذة إلكترونية واحدة، لكل أسرة سعودية، ويبدأ التسجيل فيه مطلع فبراير/شباط المقبل، كما أن هذه الآلية ستجمع كل أشكال الدعم السكني والصحي والاجتماعي ودعم الطاقة تحت مظلتها، وستدفع مبالغ نقدية للمواطنين.

وتأتي هذه الآلية الجديدة، بعد أن قررت السعودية إجراء خفض تدريجي للدعم الحكومي لأسعار المياه والكهرباء ووقود السيارات، بدءاً من العام 2016، وستواصل الحكومة سياسة خفض الدعم بشكل متدرج حتى العام 2020.

وسيكون على السعوديين أصحاب الأسر منخفضة ومتوسطة الدخل، إدخال مجموعة بيانات في الموقع الإلكتروني قبل استلام أول دفعة نقدية بعد التحقق من صحة تلك البيانات من بضع جهات حكومية كدخل أفراد الأسرة.

ويقسم البرنامج، الأسر السعودية إلى خمس فئات، تستحق أربع منها الدعم بشكل يناسب مستوى دخلها، الذي يتراوح بين المنخفض والمتوسط، فيما يستثني البرنامج الفئة الخامسة التي تشمل الأسر ذات الدخل المرتفع.

وسيعتمد القائمون على برنامج حساب المواطن، في احتساب البدل النقدي الذي تستحقه كل أسرة، على معادلة تتضمن الأثر المباشر وغير المباشر من الإصلاحات الاقتصادية المختلفة، وهي: (رفع أسعار الطاقة) + عدد أفراد الأسرة + معايير الاستهلاك الرشيد.

كما أن البدل النقدي لن يكون ثابتًا، وسيتغير تبعًا لتغير عناصر تلك المعادلة، مثل زيادة عدد أفراد الأسرة أو ارتفاع تكلفة المعيشة كما سيكون البرنامج خاضعًا للمراجعة الدورية لمعدلات الاستهلاك الطبيعي، وأي تغييرات في أسعار الطاقة أو غيرها من الإصلاحات التي قد تترك أعباءً إضافية على الأسر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com