لأول مرة.. الإمارات تتبوأ المرتبة الـ19 عالميًا ضمن مؤشر تنافسية مواهب الأعمال لعام 2017 – إرم نيوز‬‎

لأول مرة.. الإمارات تتبوأ المرتبة الـ19 عالميًا ضمن مؤشر تنافسية مواهب الأعمال لعام 2017

لأول مرة.. الإمارات تتبوأ المرتبة الـ19 عالميًا ضمن مؤشر تنافسية مواهب الأعمال لعام 2017

المصدر: أبوظبي - إرم نيوز

أصدرت مؤسسة ”أديكو الشرق الأوسط“ بالتعاون مع ”كلية إنسياد للأعمال“ و“معهد قيادة رأس المال البشري“ في سنغافورة، تقريرًا جديدًا أظهر أن دولة الإمارات العربية المتحدة تبوأت المرتبة الأولى على مستوى منطقة غرب آسيا وشمال أفريقيا ضمن ”مؤشر تنافسية المواهب العالمي“ (GTCI) لعام 2017.

كما صُنّفت الإمارات لأول مرة في المرتبة الـ19 من أصل 118 دولة مشاركة في المؤشر، لتتفوّق بذلك على معظم البلدان الأخرى وفقًا للركائز الأساسية التي يستند إليها المؤشر وهي: ”الجذب، والحفاظ على المواهب، والتمكين“.

وتؤكد نسخة المؤشر لعام 2017 أن الإمارات حققت أفضل مستويات الأداء من حيث جذب المواهب في المنطقة، والتي ضمّت بلدانًا عربية من مختلف أنحاء شمال أفريقيا وغرب آسيا، إضافة إلى تركيا، واستنادًا إلى الناتج المحلي الإجمالي للفرد الواحد وحجم التعداد السكاني، تعتبر دولة قطر المنافس الأقرب للإمارات، حيث صُنّفت في المرتبة الـ 21.

جذب المواهب وتحسين النمو

وقال إبراهيم العسماوي، مدير الموارد البشرية، في مؤسسة أديكو الشرق الأوسط: ”يستند المؤشر إلى ست ركائز أساسية تحدد أداء كل بلد، أربع منها لقياس المدخلات واثنين لتقييم المخرجات، وذلك باستخدام ما مجموعه 65 عنصرًا متغيرًا؛ ويتم تحديد النتيجة النهائية وتصنيف البلدان ضمن المؤشر بالاعتماد على تلك الركائز الأساسية، وقد أحرزت الإمارات 62.49 نقطة (أي أعلى بمقدار 2.75 نقطة عن المتوسط الذي سجلته مجموعتها من فئة ’البلدان ذات الدخل المرتفع‘ والبالغ 59,74 نقطة)“

وصُنّفت الإمارات في المرتبة الرابعة بحسب ركيزة ”الجذب“، ما يعكس قدرة الدولة على جذب الموارد القيّمة من الخارج (استثمارات مباشرة وغيرها)، والموارد البشرية (الوافدين ذوي الكفاءات العالية)، كما تندرج الإمارات ضمن قائمة أفضل 5 بلدان في العالم من حيث استقطاب الوافدين والطلاب الدوليين، وجذب العقول النيّرة، والتسامح تجاه الوافدين، والاستثمار الأجنبي المباشر، ونقل التكنولوجيا.

وأضاف العسماوي: ”منذ إطلاق مؤشر تنافسية المواهب العالمي عام 2013، حققت الإمارات أكبر قفزة على صعيد جذب المواهب؛ حيث انتقلت من المرتبة 37 إلى المرتبة الرابعة في غضون 4 أعوام فقط، ومن المثير للاهتمام أيضًا أن الدولة تبوأت المرتبة العاشرة عالميًا من حيث انخراط المسؤولات التنفيذيات في قوى العمل، ومن جهة ثانية، يوضح المؤشر تفاوت الأرباح بين الجنسين، وكذلك المصاعب التي تعترض المرأة عمومًا في المنطقة على مستوى الوظائف التي تتطلب إمكانات ومقدرات عالية“.

الأفراد الأقل حظًا.. 

من ناحية أخرى، أظهر المؤشر أن دولة الإمارات تركز على إزالة العقبات أمام الأفراد الأقل حظًا، وكذلك النساء وكبار السن، إضافة إلى الاهتمام باستخدام التكنولوجيا لمواجهة انعدام المساواة في سوق العمل، حيث يشمل ذلك مساعدة المديرات التنفيذيات على شغل وظائف مهمة لفترات طويلة، واستكشاف الحاجة لإقامة شراكات بين القطاعين العام والخاص.

وجاء في التقرير البلدان الـ20 الأفضل أداءً عالميًا بحسب مؤشر تنافسية المواهب العالمي وفق ما يلي: سويسرا، سنغافورا، المملكة المتحدة، الولايات المتحدة، السويد، أستراليا، لوكسمبورغ، الدنمارك، فنلندا، النرويج، هولندا، أيرلندا، كندا، نيوزيلندا، أيسلندا، بلجيكا، ألمانيا، النمسا، الإمارات العربية المتحدة، أستونيا.

وتعد مؤسسة أديكو شريكًا مساهمًا في إصدار مؤشر تنافسية المواهب العالمي السنوي، والذي أصبح يجسّد معيارًا رائدًا لتقييم القدرة التنافسية للدول على صعيد جذب المواهب، ومنذ إطلاقه أول مرة عام 2013، ساهم المؤشر في تصنيف الدول المشاركة فيه وفقًا لقدرتها على تطوير المواهب وجذبها والحفاظ عليها وتمكينها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com