فورد تلغي مصنعًا كانت تخطط لإقامته في المكسيك بعد انتقادات من ترامب‎

فورد تلغي مصنعًا كانت تخطط لإقامته في المكسيك بعد انتقادات من ترامب‎

المصدر: وكالات – إرم نيوز

قالت شركة فورد موتور اليوم الثلاثاء، إنها ستلغي مصنعا بقيمة 1.5 مليار دولار، كانت تخطط لإقامته في المكسيك وستستثمر 750 مليون دولار في مصنع في ميشيغان، بعد انتقادات حادة من الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب لخططها الاستثمارية في المكسيك.

وأضافت ثاني أكبر شركة لصناعة السيارات في الولايات المتحدة، إنها ستنتج سيارات جديدة كهربائية وهجين وبدون سائق في مصنع ميشيغان.

وأكد مارك فيلدز الرئيس التنفيذي لفورد اليوم، أن قرار إلغاء المصنع الجديد في المكسيك يرجع جزئيا إلى أسباب تتعلق بالحاجة إلى ”استغلال كامل للطاقة الانتاجية في المصانع القائمة“، وسط تراجع مبيعات السيارات الصغيرة والمتوسطة الحجم مثل فوكاس وفيوجن، وفق ما ذكرت وكالة رويترز.

واستغل فيلدز المناسبة أيضا في إظهار التأييد للسياسات الضريبية والتنظيمية ”الداعمة للنمو“، التي يتبناها ترامب والكونغرس بقيادة الجمهوريين.

وقال ترامب، مرارا أثناء حملته الانتخابية، إنه إذا انتخب رئيسا فلن يسمح لفورد بفتح المصنع الجديد في المكسيك وسيفرض رسوما كبيرة على سيارات فورد المستوردة.

وأوضح مصدر في فورد، أنه تم إبلاغ فريق ترامب صباح اليوم بالقرار.

وهدد ترامب في وقت سابق اليوم، أيضا بفرض ”ضريبة حدود كبيرة“ على جنرال موتورز لقيامها بإنتاج بعض سياراتها شيفروليه كروز في المكسيك.

وأشار فيلدز إلى أن فورد ستبني مصنعا لإنتاج سيارات رياضية رباعية الدفع، تعمل ببطارية كهربائية يعاد شحنها بعد 300 ميل في مصنع فلات روك في ميشيغان بحلول 2020، وستبدأ بحلول 2021 إنتاج سيارة آلية بالكامل بدون عجلة قيادة أو دواسة مكابح لاستخدامها في بعض أنشطة الخدمات.

وأضاف أن فورد ستضيف 700 وظيفة في مصنع فلات روك.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com