اقتصاد

بلومبيرغ: برنامج الترشيد الإنفاقي في السعودية "لم يكن دون ثمن"
تاريخ النشر: 30 ديسمبر 2016 15:50 GMT
تاريخ التحديث: 30 ديسمبر 2016 16:17 GMT

بلومبيرغ: برنامج الترشيد الإنفاقي في السعودية "لم يكن دون ثمن"

بلومبيرغ ترصد تأثير برنامج الترشيد على القطاع غير النفطي وتتوقع تصحيح الأداء في 2017.

+A -A
المصدر: إرم نيوز

قالت وكالة بلومبيرغ الاقتصادية الأمريكية، إن برنامج الترشيد الإنفاقي الذي اتبعته المملكة العربية السعودية  لمواجهة تبعات انخفاض الأسعار والعوائد النفطية لم يكن دون ثمن، وأوضحت ذلك بجدول مقارن  يتضمن النتائج المالية المبدئية لعام 2016.

وأكدت الوكالة، أن تقليص الإنفاق على مشاريع البنية التحتية، وتخفيض الرواتب والعلاوات والامتيازات، انعكست  بتراجع الطلب المحلي، وتركت النمو الاقتصادي معتمدًا بشكل كبير على  القطاع النفطي. الأمر الذي  جعل النمو في القطاع غير النفطي يتراجع خلال 2016 إلى نصف بالمئة مقابل حوالي 3% خلال 2015. كما أدى إلى تراجع إجمالي الناتج المحلي  إلى حوالي 2%  خلال 2016.

وتوقعت بلومبيرغ، لارتفاعات أسعار النفط خلال 2017 أن تعاود  تصحيح بعض هذا الخلل الذي ظهر في أداء العام المنتهي.

.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك