تركيا أكثر الدول الإسلامية تجارة مع السعودية خلال 2016

تركيا أكثر الدول الإسلامية تجارة مع السعودية خلال 2016
040928-N-7034S-001 Arabian Gulf (Sept. 28, 2004) - The guided missile cruiser USS Mobile Bay (CG 53) conducts patrols near to the Iraqi Al Basra Oil Terminal (ABOT) in the Northern Arabian Gulf. Mobile Bay is a part of USS Essex (LHD 2) Expeditionary Strike Group Three (ESG-3) currently on deployment in support of Operation Iraqi Freedom (OIF). U.S. Navy photo by Photographer's Mate 2nd Class Samuel W. Shavers (RELEASED)

المصدر: مهند الحميدي - إرم نيوز

جاءت تركيا في المرتبة الأولى بين الدول الإسلامية من حيث قيمة التبادل التجاري مع المملكة العربية السعودية، خلال العلام 2016، بعد أن شهدت العلاقات التركية السعودية تطورًا ملحوظًا بعد أعوام من القطيعة.

وقال عيسى العيسى المتحدث الرسمي باسم مصلحة الجمارك السعودية، مؤخرًا، إن التجارة البينية بين المملكة وتركيا هي الأعلى مقارنة بباقي الدول الإسلامية، حيث بلغت قيمة واردات المملكة من تركيا 10 مليارات ريال (حوالي 2.67 مليار دولار) أي بنسبة 43% من إجمالي الواردات من الدول الإسلامية، فيما بلغت صادرات المملكة إلى تركيا 5 مليارات ريال (حوالي 1.33 مليار دولار) منذ مطلع العام الحالي.

وأضاف إن إجمالي قيمة واردات المملكة من الدول الإسلامية بلغ 23 مليار ريال (حوالي 6.13 مليار دولار)، منذ بداية العام الجاري حتى نهاية شهر تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، فيما وصلت قيمة الصادرات إلى 16 مليار ريال (حوالي 4.27 مليار دولار)؛ وفقًا لصحيفة ”الاقتصادية“ السعودية.

وبدأت ملامح التحالف الاستراتيجي بين السعودية وتركيا، منذ مطلع العام الماضي، بعد أعوام من القطيعة السياسية، لتشهد العلاقات خطوات غير مسبوقة من شأنها التنسيق حول إدارة الأزمات المحيطة بالرياض وأنقرة، بما يضمن بقاءها تحت سيطرة الدولتَين المحوريتَين إقليميًا.

وفي ظل التعثر الذي تشهده مشاريع الإسكان، لجأت وزارة الإسكان السعودية، منتصف تشرين الأول/أكتوبر الماضي، إلى عقد اجتماعات عدّة مع شركات إنشاءات تركية لتنفيذ مشاريع تابعة للوزارة في مختلف مناطق المملكة.

وتعاني السعودية من أزمة إسكان متفاقمة، وذكرت تقارير سابقة أن ما نسبته 60% من المواطنين السعوديين، البالغ عددهم 21 مليون نسمة، يسكنون في منازل مستأجرة، في ظلّ ارتفاع حدّة الأصوات المنتقدة لتعثر المشاريع الحكومية، في قطاع الإنشاءات، وتأخّر الوعود الرسمية.

وسبق أن أعلنت الحكومة التركية عن تقديم تسهيلات وميّزات خاصّة بالمستثمرين السعوديين، الراغبين في العمل في قطاع الصناعة التركي؛ كالإعفاء الضريبي والجمركي، والأرض المجانية، والقروض الميسرة.

ويصل عدد الشركات السعودية المستثمرة في تركيا إلى أكثر من 700 شركة، بإجمالي استثمارات تصل إلى أكثر من ملياري دولار؛ وفقًا للحكومة التركية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com