رئيس الحكومة السورية: لا ديون على بلادي رغم الحرب

رئيس الحكومة السورية: لا ديون على بلادي رغم الحرب

أكد رئيس الحكومة السورية عماد خميس أن نسبة الديون على بلاده هي صفر وذلك بعد ست سنوات من الحرب التي دمرت البلاد.

وأكد خميس خلال مقابلة مع التلفزيون الرسمي أن سوريا اعتمدت على موارها الذاتية وإدارتها بشكل تنموي معتبرا أن حالة الاقتصاد السوري جيدة وغير قابلة للانهيار نتيجة قوة بنائه على مدى أربعين عاما حسب قوله.

وقد رفض رئيس الحكومة مبدأ الاستدانة للمحافظة على سعر صرف ثابت لليرة السورية التي فقدت عشر أضعاف قيمتها، حيث تراجعت من خمسين ليرة للدولار إلى مايزيد عن 500 ليرة .

وحول سياسة الدعم قال خميس : إن الدعم لم يتراجع أبدا في قطاعات التعليم والصحة والخبز والكهرباء، باستثناء المشتقات النفطية لإحداث توازن سعر مع دول الجوار ومنع التهريب.

تصريحات رئيس الوزراء السوري تتعارض مع تقارير اقتصادية عن وجود ديون بقيمة عشرة مليارات دولار لصالح إيران ومبالغ غير معلنة لروسيا ودول في شرق أوروبا.

لكن خميس أكد خلال المقابلة التلفزيونية أن مابين سوريا وإيران اتفاقيات خطوط تسهيل ائتماني بقيمة 7 مليارات  ومئتي الف دولار وذلك بغرض استيراد النفط، إضافة إلى خط تسهيل ائتماني آخر بقيمة مليار دولار لتأمين السلع الغذائية من السكر والرز والزيوت والتونا والسردين وغيرها من السلع.