بعد رفع الدعم عن الطاقة.. الجنيه السوداني يواصل انهياره أمام الدولار

بعد رفع الدعم عن الطاقة.. الجنيه السوداني يواصل انهياره أمام الدولار

المصدر: الخرطوم – إرم نيوز

 تراجع الجنيه السوداني إلى مستوى قياسي منخفض اليوم الثلاثاء حسبما ذكر متعاملون وذلك في ظل مصاعب يواجهها النظام المصرفي الرسمي لتوفير الدولار الضروري لتمويل الواردات.

وقال المتعاملون، إن تكلفة الدولار في السوق الموازية بلغت 16.9 إلى 17 جنيها سودانيا ارتفاعا من 15.8 جنيه الأسبوع الماضي.

ويبقي البنك المركزي السعر الرسمي عند 6.4 جنيه للدولار منذ أغسطس 2015 لكنه يعرض الآن على السودانيين المقيمين في الخارج حوافز لضخ العملة الصعبة في النظام المصرفي للمساعدة في تخفيف أزمة النقد الأجنبي.

وتشتري البنوك الآن دولارات المقيمين في الخارج بسعر 15.8 جنيه وتبيعها بسعر 15.9، وعادة ما تباع معظم التحويلات الدولارية للسودانيين في الخارج البالغة حوالي أربعة مليارات دولار في السوق السوداء.

ونقلت وكالة رويترز عن متعامل قوله: ”هناك شح غير مسبوق في السوق ولا يوجد دولار والطلب يتزايد.. نعرض أسعارا أعلى من البنوك التي لا تملك العملة الصعبة لبيعها إلى الناس“.

وأضاف متعامل آخر، أنه يتوقع تراجع الجنيه مع امتناع الناس عن بيع الدولار بعد أن خفضت الحكومة دعم الطاقة.

وقام السودان برفع جزئي لدعم الوقود والكهرباء يوم الخميس الماضي في إطار حزمة إصلاح اقتصادي تهدف إلى تقليص الإنفاق الحكومي، ورفعت التخفيضات أسعار معظم السلع.

وقال مصرفي كبير ”الناس لا يبيعون الدولار إلى البنوك لأن متعاملي السوق السوداء يشترون بأسعار أعلى لجذب الناس والشراء منهم.. بعد أسبوع من إعلان نظام الصرف الأجنبي التحفيزي الجديد لم تحصل البنوك على موارد نقد أجنبي إضافية“.

وارتفعت الأسعار بشدة في السودان بعد انفصال الجنوب في 2011 آخذا معه ثلاثة أرباع إنتاج البلاد من النفط المصدر الرئيس للعملة الصعبة الضرورية لدعم الجنيه وتمويل واردات الغذاء وغيره، حيث بلغ التضخم 18.2 % في سبتمبر الماضي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com