مصر.. بيع الوقود بالسعر العالمي المتغير يوميًا قريبًا في محطات البنزين

مصر.. بيع الوقود بالسعر العالمي المتغير يوميًا قريبًا في محطات البنزين

المصدر:  القاهرة - شوقي عصام 

كشف وزير البترول المصري، المهندس طارق الملا، أن هناك خطوات جديدة في المستقبل القريب، بعد زيادة أسعار الوقود، ليكون بيع البنزين والسولار في المحطات والمنافذ بالسعر العالمي المتغير يوميا، دون أي دعم حكومي.

وقال الوزير في تصريحات تلفزيونية، إن الحكومة اتخذت قرارها بتطبيق هذا الإجراء على بنزين 95 الذي سيخضع سعره للسعر العالمي، من خلال لوحات إلكترونية في المحطات تعرض السعر العالمي. موضحا أن الحكومة تعمل من خلال زيادة الأسعار الأخيرة على ترشيد الدعم عن المحروقات وليس رفعه نهائيا، إذ سنوجه أسلوب الدعم بشكل مختلف، خلال الفترة المقبلة لخدمات أخرى للمواطنين.

وتحدث ”الملا“، عن وجود تحفيز للمواطنين في الاعتماد على الغاز الطبيعي، إذ سيكون لدى مصر اكتفاء ذاتي من الغاز الطبيعي في غضون سنوات قليلة، لذلك نعمل على توجيه المواطنين لاستخدام الغاز في الفترة المقبلة.

وقال وزير البترول، إن سبب زيادة أسعار الوقود في توقيت إجراء تعويم الجنيه نفسه، هو فرق العملة بعد التعويم؛ ما تطلب رفع الثمن، حتى لا يضع عبئا جديدا أكبر، مشيرا إلى أن دعم المواد البترولية ما زال قائما، حيث كان في العام المالي الماضي 51 مليار جنيه، أما هذا العام فوضع في يوليو الماضي 35 مليار جنيه، بحسب أسعار برنت العالمي، وسعر الصرف عندما كان الدولار سعره 9 جنيهات.

وتابع، لكن في ظل تطورات ارتفاع الأسعار العالمية للبترول وتعويم الجنيه، تحول الدعم للمواد البترولية من الشهر الحالي حتى نهاية العام المالي في يونيو المقبل، ليصل إلى 65 مليارا بزيادة 20 مليارا، وفي حالة عدم رفع الأسعار للوقود بعد التعويم، كان العبء سيصل إلى 80 مليار جنيه.

وعن تصاعد عمل السوق السوداء في بيع أنابيب البوتاجاز، قال ”الملا“ إنه يتم التنسيق مع المحافظين، لوضع الرقابة بشكل قوي من خلال مباحث التموين، لقطع الطريق على السماسرة الذين يتلاعبون بأسعار أنابيب ”البوتاجاز“ بعد الزيادة الجديدة، بحجة عمليات النقل للمستهلك.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com