خبراء: الطاقة المتجددة أكثر قدرة على المنافسة من الطاقة النووية

خبراء: الطاقة المتجددة أكثر قدرة على المنافسة من الطاقة النووية

أكد خبراء في مجال الطاقة، أن القول إن مصادر الطاقة المتجددة محكوم عليها بالفشل بسبب كلفة إنتاجها المرتفعة، ادعاء ناتج عن سوء نية أو عدم تبصر.

وقال الخبراء “على أي حال، فالتاريخ بدأ يثبت أنهم على خطأ، وأن خطأهم  فمنذ بضعة أشهر، وسعر الطاقة الشمسية وطاقة الرياح ينهار أكثر فأكثر”، وفق تقرير لموقع ” nouveau-paradigme “.

أبوظبي

في أبو ظبي بدولة الإمارات العربية المتحدة، ستقترح محطة للطاقة الشمسية سعرًا لم يسبق له مثيل من قبل بنحو  21.5 يورو لكل كيلوواط ساعي من الكهرباء، وعلى سبيل المقارنة، نعلم بأن عقد محطة الطاقة النووية القادمة هينكلي في المملكة المتحدة (التي صممتها  شركة “”Arvea الفرنسية) سيضمن سعر 108 يورو للكيلوواط ساعي! أليس في هذا سبق حقيقي؟ .

تشيلي

وأكد خبراء أن أبو ظبي ليست حالة استثنائية ومعزولة. ففي تشيلي، محطة للطاقة الشمسية تقترح بالفعل سعر 26 يورو للكيلوواط ساعي.

وبحسب الخبراء، فإن الأرقام مثيرة للإعجاب فعلاً، بالنظر إلى أن الرقم القياسي السابق يعود إلى  1 شهرًا فقط … والذي سيستقر عند 43 يورو، حيت تراجعت أسعار  الطاقة الشمسية بصورة مذهلة خلال عام ونصف العام فقط .

طاقة الرياح

ويرى الخبراء، أن الرقم القياسي لطاقة الرياح انفجر مرة أخرى، عندما  فاجأت “فاتينفول” السويدية الجميع من خلال عرض الكيلوواط ساعي بسعر 103 يورو، فقد جاء عرض الدنماركية “دونغ إنيرجي” أفضل بكثير، مع 72،7 يورو للكيلوواط ساعي.

لقد انطلق إذن سباق الأرقام القياسية في مجال الطاقة المتجددة، ويبدو أن لا شيء يستطيع إيقافه.

البعض سوف يؤكد أن الأداء الاقتصادي لا يمكن الوصول إليه في أي مكان في العالم (ليس الغلاف الجوي هو  نفسه، ولا تكاليف الإنتاج هي نفسها)، ومع ذلك فعن الاتجاه الملاحَظ هو اتجاه لا جدال فيه وعام.

وفي هذا الصدد كتب موقع “جيوبوليس”، “وفقا لمناطق العالم، فالأسعار تختلف بين 60 و 80 دولارًا للكيلوواط ساعي للطاقة الشمسية وطاقة الرياح البرية. ومع ذلك، فإن الأسعار في انخفاض متواصل، وذلك بفضل تصنيع هذا النوع من الإنتاج”.