فودافون واتصالات مصر تتقدمان رسميًا للحصول على رخصة الجيل الرابع للمحمول

فودافون واتصالات مصر تتقدمان رسميًا للحصول على رخصة الجيل الرابع للمحمول

 قال مسؤول في جهاز تنظيم الاتصالات المصري، اليوم السبت، إن كلا من شركة فودافون وشركة اتصالات مصر تقدّمتا رسميا للجهاز اليوم بطلب للحصول على رخصة الجيل الرابع للمحمول.

وأضاف المسؤول الذي طلب عدم نشر اسمه: “الاجتماعات مستمرة بين مسؤولي الشركتين والجهاز.”

يأتي ذلك بعد أن وقّعت شركة أورنج مصر، وهي المشغل الثالث لشبكات المحمول في البلاد، يوم الخميس الماضي اتفاقا مع الجهاز تحصل بموجبه على رخصة الجيل الرابع للمحمول ورخصة الهاتف الثابت في مصر مقابل نحو 495 مليون دولار.

وكانت شركات المحمول الثلاث: أورنج مصر واتصالات مصر وفودافون قد رفضت في سبتمبر/ أيلول، الحصول على رخصة الجيل الرابع للمحمول قائلة حينها إن الشروط غير قابلة للتطبيق.

وأدى الرفض آنذاك إلى فتح الطريق أمام شركات زين الكويتية وتشاينا تليكوم الصينية والاتصالات السعودية وليبارا السعودية، لإبداء اهتمامها بشراء تراخيص الجيل الرابع في مصر.

وتطرح مصر -إحدى أكبر أسواق أفريقيا- تراخيص الجيل الرابع كجزء من خطة طال انتظارها لإصلاح قطاع الاتصالات وجمع عملة صعبة تحتاجها خزينة البلاد بشدة.

واقتنصت أورنج مصر بموجب الصفقة ترددات حجمها 10 ميغاهرتز، مما يترك لفودافون واتصالات مصر معا 15 ميغاهرتز تمثل باقي ترددات النطاق العريض المتاحة في مصر.

وكان نقص الترددات سببا رئيسا  لرفض شركات المحمول من قبل الحصول على خدمات الجيل الرابع.

وحصلت المصرية للاتصالات على رخصة الجيل الرابع في أغسطس/ آب مقابل 7.08 مليار جنيه (797 مليون دولار).