مصر تتفاوض مع الصين لاقتراض ملياري دولار

مصر تتفاوض مع الصين لاقتراض ملياري دولار
U.S. dollar notes are seen in this picture illustration taken at the Korea Exchange Bank in Seoul November 10, 2010. The United States lost its top-tier AAA credit rating from Standard & Poor's on August 5, 2011 in an unprecedented blow to the world's largest economy in the wake of a political battle that took the country to the brink of default. Picture taken November 10, 2010. REUTERS/Lee Jae-Won/Files (SOUTH KOREA - Tags: BUSINESS)

المصدر: القاهرة - إرم نيوز

قال نائب وزير المالية المصري لشؤون الخزانة محمد معيط اليوم الاثنين، إن بلاده ستبدأ مفاوضات مع الصين خلال الأسبوع المقبل للحصول على قرض تبلغ قيمته ”ملياري دولار“.

جاءت تصريحات معيط للصحفيين على هامش مؤتمر ”يورومني“ المنعقد في القاهرة بعدما قال نائب وزير المالية المصري للسياسات المالية أحمد كوجك لوكالة الأنباء رويترز في وقت سابق اليوم، إن بلاده تجري مفاوضات مع الصين للحصول على تمويل بملياري دولار دون الخوض في تفاصيل.

وكان صندوق النقد الدولي قال يوم الخميس الماضي إنه أجرى ”مناقشات مثمرة جدًا“ مع السلطات في الصين والمملكة العربية السعودية بخصوص إسهامهما في التمويل الثنائي الإضافي الذي تحتاجه مصر ويتراوح بين 5 مليارات و6 مليارات دولار.

وطلب صندوق النقد التمويل الثنائي في إطار اتفاقه المبدئي الشهر الماضي مع الحكومة المصرية على إقراضها 12 مليار دولار على 3 سنوات لدعم برنامجها الاقتصادي الذي تستهدف تمويله بنحو 21 مليار دولار على مدى 3 أعوام.

وذكر كوجك اليوم أن بلاده ستقدم طلب الحصول على 12 مليار دولار من صندوق النقد إلى إدارة الصندوق الشهر المقبل. وكانت التوقعات تشير إلى تقديم مصر طلب الحصول على القرض في الشهر الحالي.

وقال كوجك ”سنحصل على الشريحة الأولى بنحو 2.5 مليار دولار بعد موافقة إدارة الصندوق بأيام.“

وتكافح مصر شديدة الاعتماد على الواردات لإنعاش اقتصادها منذ انتفاضة 2011 التي أعقبتها قلاقل أدت إلى عزوف المستثمرين الأجانب والسياح المصدرين الرئيسيين للعملة الصعبة بجانب انخفاض إيرادات قناة السويس وتحويلات المصريين العاملين في الخارج.

وسعت مصر بعد الانتفاضة التي أطاحت بالرئيس حسني مبارك في 2011 إلى الاقتراض من صندوق النقد وكانت على وشك إبرام اتفاق إبان حكم المجلس العسكري بقيمة 3.2 مليار دولار.

لكن ذلك الاتفاق لم ير النور نظرًا لانتقال الحكم في منتصف 2012 إلى الرئيس محمد مرسي المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين والذي سعت حكومته لاحقًا لاقتراض 4.5 مليار دولار من صندوق النقد. ولم يكتمل ذلك الاتفاق أيضًا عقب عزل مرسي في منتصف 2013.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة