ٍلأول مرّةٍ في الإمارات.. دبي تطلقُ تجارَةَ الطائراتِ بدونِ طيارٍ

ٍلأول مرّةٍ في الإمارات.. دبي تطلقُ تجارَةَ الطائراتِ بدونِ طيارٍ

المصدر: دبي - إرم نيوز

أعلن مركز دبي للسلع المتعددة، وهو الجهة الحكومية التي تشرف على التجارة والمشاريع والسلع في إمارة دبي، عن تعاون مستمر مع هيئة دبي للطيران المدني من أجل إنشاء وإطلاق منصة لتجارة الطائرات من دون طيار، وهي الأولى من نوعها في دولة الإمارات.

و استقبل الرئيس التنفيذي لمركز دبي للسلع المتعددة جاوتام ساشيتال، وفداً من هيئة دبي للطيران المدني برئاسة مايكل رودولف رئيس قسم نظم وسلامة الطيران في الهيئة.

وأعرب وفد الهيئة عن تقديره عمل مركز دبي للسلع المتعددة بشكل وثيق مع دائرة التنمية الاقتصادية في دبي من أجل وضع إطار تنظيمي للمنصة الجديدة.

وقال مايكل رودولف، رئيس قسم نظم وسلامة الطيران، في هيئة دبي للطيران المدني: «نحن جزء من حقبة جديدة في مجال الطيران، ويسعدنا أن نكون المنطقة الحرة الأولى التي تصدر تراخيص للطائرات من دون طيار في إمارة دبي، الأمر الذي سيجعل عمليات المسح الجوي وجمع المعلومات أكثر أماناً وسهولة».

وأضاف: «تلعب الطائرات من دون طيار دوراً هاماً في الحياة العصرية. ومن منظور الطيران المدني، تمثل الطائرات من دون طيار دوراً هاماً في الترويج لرؤية حكومة دبي الذكية، وتسعى هيئة دبي للطيران المدني لمراقبة وضمان سلامة المجال الجوي لإمارة دبي، كما أنها ضرورية لمؤسسات إنفاذ القانون وحفظ الأمن على الأرض. ونحن نتطلع إلى رؤية التوسع المستمر في هذه التكنولوجيا وتأثيرها سواء في القطاع العام أو في القطاع الخاص، ويسعدنا أن نسهم في الوصول إلى هذه النتيجة».

ومن المتوقع أن يسهم الطلب المتزايد على عمليات الاستطلاع الجوي والاستشعار عن بعد في دفع عجلة سوق الطائرات من دون طيار التجارية.

وتستخدم الطائرات من دون طيار التجارية في مجموعة واسعة من المجالات، من بينها إنفاذ القانون، الطيران، الزراعة، البنية التحتية، وسائل الإعلام والترفيه، والأبحاث العملية.

الإمارات السابعة عالميا في استثمارات الطيران

وفي سياق متصل، احتلت الإمارات المرتبة الأولى إقليمياً والسابعة على مستوى العالم في الاستثمارات الأجنبية المباشرة في مشاريع قطاع الطيران في الفترة الممتدة بين الأعوام 2011 و2015، وذلك وفقاً لتصنيف مجلة «إف دي آي»، وهي وحدة المعلومات التابعة لمجموعة «فايننشال تايمز» البريطانية، حيث تعنى بتصنيف البلدان العالمية وفقاً لحجم الاستثمارات الأجنبية المباشرة في مختلف القطاعات الاقتصادية.

ونقلت تقارير صحفية عن المجلة البريطانية تأكديها علاوةً تبوّؤ الإمارات المرتبة الأولى على مستوى العالم، فيما يتعلق بعدد فرص العمل التي يتيحها كل مشروع استثماري في هذا القطاع بمتوسط عام بلغ 1.050 فرصة عمل لكل مشروع.

كما صنفت المجلة مدينة دبي في المرتبة الثانية عالمياً، ضمن قائمة المدن الأكثر استقطاباً لاستثمارات الطيران بعد سنغافورة، فيما جاءت مدينة شنغهاي في المرتبة الثالثة. وبلغ عدد الاستثمارات الأجنبية المباشرة في الدولة في قطاع الطيران بين 2011 و2015، 39 مشروعاً، فيما بلغ عدد شركات الاستثمار الأجنبية التي عملت في هذا القطاع خلال تلك الفترة 32 شركة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com