اقتصاد

خطة إعادة هيكلة الصناعة العسكرية السعودية كما عرضها محمد بن سلمان في واشنطن
تاريخ النشر: 19 يونيو 2016 10:08 GMT
تاريخ التحديث: 19 يونيو 2016 12:19 GMT

خطة إعادة هيكلة الصناعة العسكرية السعودية كما عرضها محمد بن سلمان في واشنطن

وزير الدفاع السعودي عرض لشركات بوينج ريثيون ولوكهيد خطة اقامة شركة قابضة العام القادم تتولى التصنيع العسكري وتدرج لاحقًا في البورصة

+A -A
المصدر: واشنطن- ارم نيوز

تبلغت  ثلاث من أكبر شركات تصنيع الأسلحة الأمريكية  بتفاصيل خطة المملكة العربية السعودية لإعادة هيكلة  صناعنها العسكرية ووضعها تحت مظلة  شركة قابضة مملوكة بالكامل للدولة  يتم الاعلان عنها العام القادم  2017بحيث يصار لاحقا لإدراجها في السوق المالي.

وأفادت مصادر ذات صلة هنا في واشنطن أن الشركات الثلاث بوينج، ريثيون الدولية، لوكهيد مارتن الدولية أبلغت ولي ولي العهد السعودي وزير الدفاع الامير محمد بن سلمان ، في اجتماعاتها المنفردة معه بنهاية الاسبوع ،أنها ترحب بمبدأ التعاون الفعال  في هذا الاتجاه وترى في خطة الامير محمد بإعادة الهيكلة العسكرية ، كما الاقتصادية ، نهجًا تحديثيًا كفؤًا تعززه الخطط الواضحة في إطار رؤية المملكة 2030

يشار الى أن الميزانية  السعودية لعام 2016 تتضمن مخصصات انفاق عسكري بحدود57 بليونا  هي الثالثة على مستوى  العالم في مخصصات الانفاق، ويفترض- كما يؤمن وزير الدفاع الامير محمد بن سلمان- أن تضع الجيش السعودي في مرتبة عالمية أفضل بكثير من المرتبة الراهنة التي تأتي في العشرين

ويعتقد الامير محمد بن سلمان أن تحديث وإعادة هيكلة الصناعة العسكرية السعودية ستسهم في مضاعفة فرص العمل للشباب السعودي كما هي مرسومة في برنامج رؤية 2030.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك