لماذا تُجري إيران محادثات مع بنوك صينية وروسية؟ – إرم نيوز‬‎

لماذا تُجري إيران محادثات مع بنوك صينية وروسية؟

لماذا تُجري إيران محادثات مع بنوك صينية وروسية؟

المصدر: أحمد عبدالباسط- إرم نيوز

قالت وكالة ”بلومبيرغ“ الأمريكية، إن إيران تعتزم إنشاء مركز مالي على جزيرة كشم، التي تقع في مضيق هرمز لتسهيل دخول المؤسسات المصرفية وغيرها إلى السوق الإيرانية، التي تخدم نحو 80 مليون نسمة.

ونقلت الوكالة عن مستشار شركة ”كشم“ للاستثمارات والتنمية، أن بنوكًا صينية وروسية أبدت اهتمامها بإنشاء مكاتب لتمثيلها، كما يجري أحد أكبر البنوك اليابانية محادثات مع مسؤولي الشركة للتواجد هناك، وتعد جزيرة كشم هي الكبرى بين جزر الخليج العربي، وتقع إلى الجنوب من طهران بحوالي 858 ميلاً.

وأشارت الوكالة الأمريكية، إلى أن الاقتصاد الإيراني يعتمد على عوائد البترول والاستهلاك المحلي، لكنه يحاول إصلاح البنية التحتية، وإنفاق مليارات الدولارات لتوسيع المطارات والمواصلات وقطاع الطاقة بعد رفع العقوبات الاقتصادية الدولية في يناير/كانون الثاني الماضي.

ويتوقع صندوق النقد الدولي نمو الاقتصاد الإيراني بنسبة 4% خلال الأشهر الـ 12 المقبلة، أي بحلول عام 2017.

من جانبه، قال فرهاد تاغيزادى هيساري، كبير مستشاري شركة قشم للتنمية والاستثمار، إن الهدف من المركز المالي أن يكون نافذة للبلاد مع وجود اهتمام كبير لدخول إيران.

وأضاف هيساري: ”لدينا العديد من المشروعات المجدية في مختلف القطاعات المثيرة للاهتمام بالنسبة للمستثمرين الأجانب، ومع ذلك، تتمثل أحد العوائق في الوصول إلى التمويل الرخيص الذي من الممكن أن يساعدنا المركز المالي على الوصول إليه“.

وفي نفس الإطار، قال بايام أفزالي، العضو المنتدب، رئيس الخدمات المصرفية الاستثمارية لدى ”كيان كابيتال“، إن البنوك الإيرانية تقع ماليًا تحت الضغط بسبب عدم الوصول إلى رأس المال الدولي، ويتعين عليها تحمل عبء تمويل اقتصاد البلاد لفترة طويلة.

وذكرت الوكالة الأمريكية، أن الرئيس الإيراني حسن روحاني، يُراهن على تدفق المستثمرين الأجانب والشركات الدولية للمساهمة في انتشال اقتصاد البلاد، الذي لا يزال يعاني التضخم ومعدلات البطالة المرتفعة جدًا بين الشباب الإيراني.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com