إيزابيل دوس سانتوس.. ”أغنى سيدة في إفريقيا“ – إرم نيوز‬‎

إيزابيل دوس سانتوس.. ”أغنى سيدة في إفريقيا“

إيزابيل دوس سانتوس.. ”أغنى سيدة في إفريقيا“

المصدر: أحمد عبدالباسط- إرم نيوز

قرر رئيس أنجولا خوسيه إدواردو دوس سانتوس، تعيين ابنته إيزابيل ”43 عامًا“، رئيسًا لشركة النفط الوطنية في البلاد، علمًا بأنها تتولى الآن رئاسة مجلس إدارة شركة ”سونانجول إي.بي“ للنفط.

ويأتي القرار بعد شهر من إقالة الرئيس لمجلس إدارة الشركة السابق، وتمثل الدولة الواقعة في جنوب إفريقيا، حاليًا، أكبر منتج للنفط في القارة، قبل نيجيريا وغينيا الاستوائية.

وتعمل إيزابيل في مجال الاستثمار، وتعتبر أغنى وأقوى امرأة في إفريقيا، حسب إحصاءات وبيانات مجلة ”فوربس“، في العام 2013، حيث وصلت القيمة الصافية لثروة إيزابيل إلى أكثر من 3 مليارات دولار، ما يجعلها أول مليارديرة في القارة السمراء.

وولدت إيزابيل دوس سانتوس، عام 1973 بمدينة باكو في جمهورية أذربيجان السوفيتية الاشتراكية، حيث كان والدها يكمل تعليمه الجامعي فيها قبل أن يعود إلى أنجولا، ويصبح الرئيس في عام 1979.

ودرست إيزابيل الهندسة الكهربائية، في كلية ”كينجز“ في لندن، وفي أوائل تسعينات القرن الماضي، عادت إلى أنجولا لتعمل في شركة ألمانية لإعادة تدوير المخلفات.

وفي عام 1997، بدأت ”إيزابيل“ عملها الخاص من خلال افتتاح مطعم ونادي ”ميامي بيتش“ في جزيرة ”إلها دي لواندا“ السياحية، كما عملت أيضًا كمديرة مشروع ”أوربانا 2000“ لتطوير البنية التحتية في العاصمة الأنجولية لواندا.

وعلى مدى فترة تقرب من 17 عامًا، سعت إيزابيل إلى إنماء مصالحها التجارية بشكل مستمر، وهذا أدى إلى استحواذها على شركات وأصول عدة داخل أنغولا وخارجها، إضافة إلى استثماراتها الضخمة في سلسلة من الشركات التجارية المرموقة خاصةً في البرتغال.

ومنذ العام 2008، نمت مصالح إيزابيل دوس سانتوس لتشمل مجالات الاتصالات والإعلام وتجارة التجزئة والتمويل والطاقة في كل من أنجولا والبرتغال.

وتمتلك إيزابيل مجموعة من الحصص في عدة شركات، حيث تستحوذ على حصة بنسبة 29% في شركة ”زون“، وهي أكبر شركة للاتصالات اللاسلكية في البرتغال، كما أن لها حصة أغلبية في شركة ”نوفا سيمانجولا“ الأنجولية لتصنيع الأسمنت ومواد البناء، فضلاً عن حصة بنسبة 20% في أسهم بنك ”بانكو بورتوغيز دي أنفستمينتو“، أحد أكبر البنوك البرتغالية.

وفي أنجولا، تسهم إيزابيل في شركات عدة، إذ تمتلك حصة تقدر نسبتها بـ 25% في إحدى شركات الهاتف في البلاد، وحصة بنسبة 51% في سلسلة محال ”كونديس“ التجارية.

وتشغل إيزابيل حاليًا، عضوية عدد من مجالس إدارات العديد من الشركات في أنجولا والبرتغال، حيث إنها عضوة غير تنفيذية في مجلس إدارة شركة ”زون“ للاتصالات، ونائبة رئيس مجلس إدارة بنك ”بانكو دي فومنتو أنجولا“، ومديرة بنك ”بانكو بيك“، إضافة إلى شغلها منصب الرئاسة في شركة ”فنستار“.

خلال السنوات القليلة الماضية، أسهمت إيزابيل في تأسيس مجموعة من الشركات والمؤسسات، من ضمنها شركة ”يونيتيل العالمية القابضة“ التي تعمل في مجال الاستثمار، ومؤسسة ”سانتورو فاينانس“ ومقرها لشبونة، فضلاً عن شركة ”اسبيرنزا“ النفطية، وسلسلة متاجر ”كونديس“ في أنجولا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com