تراجع صافي ثروة إيلون ماسك لأقل من 200 مليار دولار بعد هبوط أسهم تسلا

تراجع صافي ثروة إيلون ماسك لأقل من 200 مليار دولار بعد هبوط أسهم تسلا

انخفض صافي ثروة إيلون ماسك دون 200 مليار دولار، اليوم الثلاثاء مع تخلص المستثمرين من أسهم شركة "تسلا" بسبب مخاوف من أن يكون الرئيس التنفيذي لأغلى شركات صناعة السيارات الكهربائية وأكبر مساهم فيها مهتما أكثر بـ"تويتر".

وقالت مجلة "فوربس"، إن ثروة ماسك تبلغ الآن 194.8 مليار دولار، ويأتي جزء كبير منها من حصته البالغة نحو 15% في "تسلا"، التي تبلغ قيمتها السوقية 622 مليار دولار.

وخسرت الشركة نصف قيمتها السوقية تقريبا وانخفضت ثروة ماسك الصافية 70 مليار دولار منذ قدم عرضا لشراء "تويتر" في شهر أبريل/نيسان الماضي.

وهرب المستثمرون في بادئ الأمر من تسلا بسبب مخاوف من أن يبيع ماسك أسهمها، وباع ماسك أسهما بقيمة 15 مليار دولار في الشركة.

وأتم ماسك الشهر الماضي صفقة شراء "تويتر"، التي تبلغ قيمتها 44 مليار دولار، مول 13 مليار دولار منها عن طريق قروض و33.5 مليار دولار في صورة تعهدات تمويلية.

وتخشى وول ستريت الآن أن يكون ماسك قد استنزف موارده في الوقت، الذي تكثف فيه شركة صناعة المركبات الكهربائية الإنتاج وتواجه منافسة متزايدة.

وقال جاي هيتفيلد في شركة انفراستراكتشر كابيتال مانجمنت "يبدو أن إيلون ماسك يخصص 100% من وقته لتويتر، وكما تعرفون ربما تحتاج مزيدا من رأس المال".

ومنذ شراء "تويتر" لم يغرد ماسك كثيرا عن "تسلا" وهو أمر ساعده في النجاح على منصة التغريدات القصيرة، واستخدم "تويتر" بدلا من ذلك في إعلان خطط شركة التواصل الاجتماعي مثل الاشتراك للحصول على العلامة الزرقاء مقابل 8 دولارات شهريا.

وتزيد ثروة أغنى شخص في العالم، الذي يملك أيضا شركة "سبيس إكس" للصواريخ، بحوالي 40 مليار دولار عن ثروة ثاني أغنى شخص في العالم وهو برنار أرنو مالك شركة "إل.في.إم.إتش".

وانخفض سهم "تسلا" 2% إلى 193.7 دولار في تعاملات بعد الظهر متراجعا للجلسة الثالثة على التوالي.

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم نيوز
www.eremnews.com