اقتصاد

في عيدهم.. عمال تونسيون يحتجون على "سياسة الإقصاء" الحكومية
تاريخ النشر: 01 مايو 2016 14:05 GMT
تاريخ التحديث: 01 مايو 2016 15:55 GMT

في عيدهم.. عمال تونسيون يحتجون على "سياسة الإقصاء" الحكومية

اتحاد عمال تونس يطالب الحكومة باحترام التعددية النقابية التي نص عليها الدستور.

+A -A
المصدر: محمد رجب – إرم نيوز

نظم ”اتحاد عمال تونس“ مسيرة احتجاجية على ما اعتبره ”إقصاء ممنهجًا“ بحقه من قِبل الحكومة، وذلك بمناسبة عيد العمال، الذي يصادف اليوم الأحد.

وتحت شعار ”يوم غضب“ قال المشاركون في المسيرة، إن ”هناك إقصاءً ممنهجًا من الحكومة بحق الاتحاد، خصوصًا في ظل عدم احترامها للدستور الذي ينص على التعددية  النقابية“.

وأعرب الأمين العام للاتحاد، إسماعيل السحباني، في تصريح لـ إرم نيوز، عن ”غضبه من تجاهل الحكومة لمنظمته، قائلًا: ”تمر اليوم خمسة أعوام على تأسيس اتحاد عمال تونس، ورغم ذلك، لم تعترف بنا الحكومة، من خلال عدم تفعيلها للتعددية النقابية، فهي تتعامل الآن مع منظمة وحيدة، ولا تتحاور مع بقية النقابات العمالية“.

واعتبر السحباني أنه منظمته ”تتعرض إلى إقصاء ممنهج من طرف الحكومة، وهو ما جعل النقابيين المنضوين تحت لواء اتحاد عمال تونس يختارون يوم عيد العمال العالمي ليكون يوم غضب، من خلال مسيرة، في تونس العاصمة، كما في مختلف الجهات“.

وطالب السحباني بـ“احترام الدستور من خلال الفصل 35 الذي يقرّ بالتعددية النقابية“، مضيفًا ”يجب أن تجلس الحكومة في إطار المفاوضات الاجتماعية مع جميع المنظمات العمالية، ولا تقتصر على منظمة وحيدة وهي الاتحاد العام التونسي للشغل“.

وكان اتحاد عمال تونس، قال في بيان نشره اليوم الأحد، بمناسبة عيد العمال، إنه ”يحتفل بهذه الذكرى في ظروف تتسم بدرجة كبيرة من الظلم والتهميش“، مستنكرًا ”حجم الخرق الواضح للدستور، والاستهتار بالمواثيق الدولية وعدم تطبيق القانون“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك