لبنان المتعثر اقتصادياً يتلقى دعوة للمشاركة في مؤتمر لدعم سوريا

لبنان المتعثر اقتصادياً يتلقى دعوة للمشاركة في مؤتمر لدعم سوريا

بيروت- تلقى لبنان دعوة للمشاركة في مؤتمر الدول المانحة لسوريا، الذي سيُعقد في 4 شباط/ فبراير المقبل، في لندن، وذلك رغم مشاكله الاقتصادية، وعجزه عن تغطية كلفة استضافة اللاجئين السوريين.

وتسلم رئيس مجلس الوزراء اللبناني تمام سلام، اليوم الجمعة، دعوة للمشاركة في مؤتمر الدول المانحة لسوريا، بمشاركة سفراء بريطانيا وألمانيا، ونائبة سفيرة النرويج، وقنصل الكويت، ونائب المنسق الخاص للأمم المتحدة في لبنان.

ويعاني لبنان من فراغ رئاسي منذ أكثر من عام، ومن انقسامات سياسية عميقة واضطرابات أمنية تزيد من خطورتها تداعيات الحرب الدائرة في سوريا، فضلاً عن مشكلات اقتصادية عديدة.

وقال مصدر رسمي لبناني إن سلام استقبل في مقر الحكومة في بيروت، اليوم الجمعة، كلاً من السفير البريطاني بريطانيا هيوجو شورتر، والألماني مارتن هوث، ونائبة سفيرة النروج آن جيروم، وقنصل الكويت أحمد السبتي، ونائب المنسق الخاص للأمم المتحدة في لبنان فيليب لازاريني، حيث سلم الوفد الدعوة للمشاركة في المؤتمر.

وقال شورتر في بيان باسم الوفد: ”بريطانيا والكويت وألمانيا والنروج والأمم المتحدة تشعر بقلق بالغ إزاء معاناة الشعب السوري وتداعيات الأزمة المستمرة على المجتمعات المضيفة في المنطقة“.

وأضاف أنه ”سيتم تكثيف الجهود بطريقة مباشرة وعبر المجتمع الدولي لدعم لبنان الذي استضاف اللاجئين بسخاء.. ومن المهم جداً أن تقابل الأسرة الدولية هذا السخاء بالمثل“.

وشدد على ”أهمية إيجاد حل سياسي للأزمة السورية، حيث أصبح ضرورة ملحة لكي تتوفر الظروف الملائمة لعودة اللاجئين إلى سوريا“.

وتابع أنه ”في الوقت الذي تعمل الأسرة الدولية على إيجاد هذا الحل، يجب أن نبذل المزيد من أجل حماية ملايين السوريين المحتاجين داخل سوريا وفي كافة أنحاء المنطقة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com