مصر والسودان يتفقان على تفعيل مشروع ”التكامل“ الزراعي – إرم نيوز‬‎

مصر والسودان يتفقان على تفعيل مشروع ”التكامل“ الزراعي

مصر والسودان يتفقان على تفعيل مشروع ”التكامل“ الزراعي

المصدر: الخرطوم- ناجي موسى

أعلن السفير المصري لدى الخرطوم، أسامة شلتوت، اليوم الخميس، عن التوصل إلى اتفاق مع الجانب السوداني على إزالة كافة العوائق أمام شركة ”التكامل المصرية السودانية“، وتحديد أولويات عملها خلال المرحلة المقبلة.

وذكر شلتوت، في تصريحات صحافية أدلى بها من الخرطوم، أن ”الشركة ستساهم في تنفيذ مشروع أرض الدمازين، في ولاية النيل الأزرق، والبالغ مساحتها نحو 100 ألف فدان، سيتم زراعتها خلال ثلاثة أعوام باستخدام طرق الري والزراعة الحديثة“.

وأضاف أن ”المشروع الاستراتيجي المصري السوداني لإنتاج اللحوم بولاية النيل الأبيض، يعد من المشروعات المتكاملة، ويقع على مساحة 30 ألف فدان، وسيغطي هذا المشروع كافة مراحل الإنتاج لتحقيق القيمة المضافة“، مشيراً إلى أن مصر تستورد اللحوم الحية من السودان بقيمة 200 مليون دولار سنوياً.

ويسعى البلدان لتغطية احتياجاتهما من الأمن الغذائي، من خلال المشروع الاستراتيجي لإنتاج اللحوم، الذي يعتبر نواة للمشروع المتكامل، في ظل معاناة السودان من العقوبات الاقتصادية المفروضة عليه.

وأشار شلتوت إلى أن حجم الاستثمارات المصرية في السودان، تبلغ نحو 11 مليار دولار، ”تتمثل في استثمارات تراكمية منذ عام 2000 وحتى الآن“.

وأكد أن تشغيل المعابر الحدودية بين مصر والسودان، والتي بدأت بمنفذ ”قسطل-أشكيت“، ”حقق نجاحاً ملحوظاً في نمو حركة التجارة والسفر بين البلدين، حيث تجاوز حجم التبادل التجاري خلاله عشرة ملايين دولار شهرياً“.

وأضاف أن ”المنفذ سيساهم في زيادة حركة تجارة الترانزيت في إطار اتفاقية الكوميسا، والتجمعات الإفريقية الثلاثة، فضلاً عن المساهمة الإيجابية في زيادة حجم التجارة البينية بين الدول الإفريقية“.

وتابع ”كما أنه سيمثل أيضاً منفذاً حيوياً لزيادة التجارة البينية بين الدول العربية، وتشجيع تجارة الترانزيت لعبور المنتجات المصرية إلى دول القارة الإفريقية، وعبور المنتجات السودانية إلى قلب أوروبا عبر الموانئ المصرية“.

وفي سياق متصل، أكد شلتوت أنه ”تم احتواء الأزمة الطارئة التي ظهرت مؤخراً بين مصر والسودان على خلفية تقارير تحدثت عن تعرض رعايا سودانيين في مصر لمعاملة سيئة وعمليات اعتقال تعسفي ومصادرة أموالهم“.

وأشار إلى ”التنسيق والتشاور المستمر بين مصر والسودان حول مختلف القضايا الإقليمية والدولية، خاصة ما يتعلق بدول جوار ليبيا، وغيرها من الملفات المطروحة على الساحة العربية والإقليمية“، معتبراً أن ”فوز مصر بمقعد غير دائم بمجلس الأمن سيتيح لها تبني القضايا والملفات السودانية المطروحة على الساحة الدولية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com