الحكومة المصرية تكشف عن خطة للتنمية في سيناء تشمل 23 مشروعاً

الحكومة المصرية تكشف عن خطة للتنمية في سيناء تشمل 23 مشروعاً

المصدر: القاهرة- محمود غريب

كشفت وزارة التعاون الدولي المصرية عن ملامح خطة التنمية الشاملة لشبه جزيرة سيناء، والتي تسعى الحكومة من خلالها إلى تصحيح الأوضاع التي تعاني منها المنطقة منذ أعوام.

ويتضمن مشروع تنمية شبه جزيرة سيناء، 23 مشروعاً في مختلف المجالات، مثل الصيد والتعدين والزراعة والإنتاج الداجني والسياحة والمناطق الخدمية واللوجيستية والصناعية.

وقال مستشار وزير التعاون الدولي، أحمد زايد، لشبكة إرم الإخبارية إن “الوزارة تسعى من خلال جذب استثمارات أجنبية لتسويق خطة تنمية منطقة سيناء، والتي تهدف لتحويلها إلى محور لوجيستي عالمي”.

وأضاف زايد أن “وزارة الاستثمار أعدت خطة بالتعاون مع الوزارة المعنية، ومن بينها التعاون الدولي، للبناء على النتائج الأمنية الجيدة التي تحققها أجهزة الأمن في المنطقة من خلال تعمير وتنمية المناطق التي تخليها من المسلحين”.

وتابع أن “خطة التنمية تستهدف توفير أكثر من 200 ألف فرصة عمل وإيجاد مجتمعات عمرانية واجتماعية جديدة من أجل تنميتها والارتقاء بمستوى الخدمات لأهلها وجعلها مركزاً جاذباً للتنمية نظراً لخصوصيتها وطبيعتها”.

وأكدت وزيرة التعاون الدولي الدكتورة سحر نصر، في بيان، أن مصر “تبذل جهوداً مضنية لإصلاح مناخ الاستثمار”، لافتة إلى أن الحكومة “تعتزم اتخاذ مزيد من الخطوات لتطبيق الإصلاحات الهيكلية في سياستها الاقتصادية لتحقيق الاستقرار المالي مع تحفيز النشاط الاقتصادي لتوفير فرص عمل جديدة لمحاربة الفقر والقضاء على البطالة واستيعاب القدرات الشبابية”.

وشاركت وزيرة التعاون الدولي في الاجتماع الثاني لمجلس الأعمال المصري الكويتي، المنعقد حالياً في شرم الشيخ.

يذكر أن الكويت من أكبر أربع دول مستثمرة في مصر. وترتبط مصر مع مؤسسات التمويل الكويتية بعلاقات وثيقة، حيث ساهم الصندوق الكويتي للتنمية في تمويل مشروعات تنموية في مصر، في مجالات مختلفة، من خلال عقود تمويل بلغت قيمتها حوالي 2.6 مليار دولار، إضافة إلى اتفاقيات منح وتعاون فني بلغت 27.7 مليون دولار، فيما بلغت قيمة التمويل للمشروعات الجاري تنفيذها حالياً حوالي 1.1 مليار دولار.

وينشط عدد من التنظيمات المسلحة في شمال سيناء، أبرزها “أنصار بيت المقدس”، الذي أعلن في تشرين الثاني/ نوفمبر 2014، مبايعة تنظيم داعش، وغيّر اسمه لاحقاً إلى “ولاية سيناء”.

وتشن قوات مشتركة من الجيش والشرطة المصرية، منذ أيلول/ سبتمبر 2013، حملة عسكرية واسعة، لتعقب المسلحين في عدد من المحافظات خاصة سيناء.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع