الكويت والجزائر أسواق جديدة للمنتجات الفلسطينية‎

الكويت والجزائر أسواق جديدة للمنتجات الفلسطينية‎

رام الله- أوصت دراسة صادرة عن وزارة الاقتصاد الوطني، في حكومة التوافق الفلسطينية، ومركز التجارة الفلسطيني “بال تريد”(غير حكومي)، بتعزيز الصادرات الفلسطينية إلى أسواق الكويت والجزائر.

وجاء في الدراسة، التي عرضت اليوم الخميس، في مدينة رام الله بالضفة الغربية، أن أسواق الجزائر والكويت، قادرة على استيعاب الصناعات الفلسطينية في القطاعات الدوائية والزراعية.

وأكدت وزيرة الاقتصاد الوطني في حكومة التوافق “عبير عودة”، في الدراسة نفسها، أن الوزارة ستبدأ خطة لرفع الصادرات الفلسطينية إلى الخارج، بنسبة 13٪ سنوياً، على أن تبلغ نسبة ارتفاع الصادرات بعد خمس سنوات إلى 67٪، بحسب وكالة الأناضول.

وكان وزراء الاقتصاد والتجارة العرب، أكدوا على هامش مشاركتهم في الاجتماع العربي التحضيري، للمؤتمر الوزاري العاشر لمنظمة التجارة العالمية، الذي عقد بالرياض مؤخراً، على ضرورة رفع حجم التبادل التجاري مع دولة فلسطين، وتمكين المنتجات الفلسطينية من الدخول إلى أسواقهم.

وبحسب أرقام وزارة الاقتصاد، فإن الصادرات الفلسطينية إلى الجزائر تتركز في قطاعين، وهما الصناعات الدوائية بنسبة 88% من حجم الصادرات، و12% منتجات صناعية تحويلية.

وخلال العام الماضي 2014، بلغ إجمالي الصادرات الفلسطينية إلى الكويت، نحو 9 مليون دولار أمريكي فقط، غالبيتها صادرات الحجر والرخام الفلسطيني.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع