الحكومة المصرية تواجه غرق الإسكندرية بـ75 مليون جنيه – إرم نيوز‬‎

الحكومة المصرية تواجه غرق الإسكندرية بـ75 مليون جنيه

الحكومة المصرية تواجه غرق الإسكندرية بـ75 مليون جنيه

تواجه الحكومة المصرية كارثة غرق شوارع الإسكندرية في مياه الأمطار، خلال اجتماع مجلس الوزراء الإثنين، بحضور المحافظ المستقيل هاني المسيري، والمستمر بشكل مؤقت لتسيير الأعمال.

وكان رئيس الوزراء المصري شريف إسماعيل، قد قرر تخصيص مبلغ 75 مليون جنيه لإصلاح أزمة مشروعات الصرف الصحي فى الإسكندرية، كما قرر تشكيل لجنة لحصر التلفيات.

وقرر إسماعيل، الدفع بـ25 سيارة إضافية من القاهرة والجيزة لسحب المياه في شوارع الإسكندرية الغارقة إثر سقوط الأمطار أمس.

وكان رئيس الوزراء قد سافر إلى محافظة الإسكندرية، مساء أمس، بعد تفاقم مشكلة الأمطار وغرق الشوارع ووقوع عدد من الضحايا، حيث اجتمع مع المسيري لدراسة الأزمة.

وخلال الاجتماع الذي حضره وزراء التضامن والإسكان والتنمية المحلية، لمتابعة الموقف الخاص بالآثار المترتبة على سقوط الأمطار بغزارة، لاتخاذ الإجراءات المطلوبة، وعرض محافظ الإسكندرية المستقيل، تقريراً شاملاً حول تداعيات سوء الأحوال الجوية، مشيراً إلى أنه تم تشكيل غرفة عمليات، قبل سقوط الأمطار بساعات، وتم توجيه إنذار للنوادي على الكورنيش بدءاً من الساعة 3 فجرا، مضيفاً أن كميات الأمطار المتساقطة بلغت نحو 3.2 مليون متر مكعب في الفترة من 9 صباحا حتى 12 ظهرا، وهو ما يمثل 6.5 ضعف الصرف العادي في 24 ساعة.

وأكد المسيري أنه تم الدفع بـ38 سيارة لسحب المياه، كما تمت الاستعانة بجهود القوات المسلحة، والتي أمدت المحافظة بـ21 عربة إطفاء لشفط المياه، و12 ماكينة شفط، ووفرت أيضا 15 أتوبيس ”ميني باص“ لنقل الأطفال من المدارس، موضحاً أنه تم أيضا طلب سيارات من المحافظات المجاورة.

وطلب إسماعيل، من رئيس الهيئة العربية للتصنيع، الفريق عبد العزيز سيف النصر، توفير احتياجات شركة الصرف الصحي بمحافظة الإسكندرية، والتي تبلغ 112 سيارة شفط مياه ومعدات أخرى، حيث تم الاتفاق على توريد 30 سيارة خلال شهرين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com