باخرة نفطية ترفض إفراغ حمولتها في ميناء عدن

باخرة نفطية ترفض إفراغ حمولتها في ميناء عدن

المصدر: إرم- أشرف خليفة

 غادرت باخرة تحمل أطناناً من المشتقات النفطية ميناء الزيت في العاصمة المؤقتة لليمن مدينة عدن، دون إفراغ كلي لحمولتها، على إثر خلاف نشب بين الشركة المالكة للباخرة وشركة مصافي عدن، حيث أفرغت الباخرة نصف حمولتها في ميناء الزيت في مدينة البريقة، رافضة إفراغ النصف الآخر من المشتقات النفطية، لمطالبتها بمستحقاتها المالية والمقدرة بـ مليون ومائتي ألف دولار.

وقال مصدر مسؤول في مصفاة عدن: ”طالب مالكو الباخرة والتي تتبع مجموعة العيسي شركة مصافي عدن مبلغ وقدره مليون ومئتي ألف دولار، كإيجار للباخرة كونها احتجزت في دولة جيبوتي لمدة خمسة اشهر خلال فترة الحرب التي شهدتها مدينة عدن“.

وأضاف المصدر في حديث لـ“إرم“: ”أفرغت الباخرة نصف حمولتها إلا أنها رفضت إفراغ الحمولة المتبقية، حتى يتم دفع القيمة المطلوبة من قبل مصافي عدن“.

 وأشار المصدر الذي فضل عدم ذكر اسمه إلى أن: ”خلافاً نشب بين الجهتين على اثر تلك المطالبات، حيث رفضت مصفاة عدن تسديد القيمة المطلوبة، مما تسبب في تعنت مالكي الباخرة عن افراغ باقي المحتوى النفطي، بالإضافة إلى مغادرتها مرفأ الميناء والمكوث في عرض البحر على بعد 7 أميال من الميناء“.

وتعاني مدينة عدن جنوبي اليمن، أزمة خانقة في المشتقات النفطية، خصوصاً انعدام شبه تام لمادة الغاز المنزلي (غاز الطبخ).

 وعدم إفراغ الباخرة لحمولتها النفطية سيتسبب في تعقيد الأمور أكثر على أهالي عدن الذين لايزالون يجرون خلفهم تبعات حرب مليشيات الحوثي وقوات المخلوع صالح على المدينة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com