الجزائر تستحوذ على 34% من رخص استيراد سلاح الاتحاد الأوروبي

الجزائر تستحوذ على 34% من رخص استيراد سلاح الاتحاد الأوروبي

الجزائر– كشف تقرير مجموعة البحث والإعلام حول السلم والأمن لـ2013-2014، وهو مركز مستقل للدراسات ببروكسل، أن الجزائر استحوذت على أكثر من 34 في المائة من رخص تصدير السلاح الممنوحة من دول الاتحاد الأوروبي في 2014، بما يمثل 3.6 مليار يورو.

وأوضح التقرير الأوروبي أن الجزائر تمثل أكثر من 34 في المائة من صادرات السلاح نحو بلدان إفريقيا الشمالية، مقابل أكثر من 18 في المائة بالنسبة إلى المغرب، ويعزو هذه النسب المرتفعة لبرامج عصرنة القوات المسلحة، إذ جعل تصاعد مسلسل استيراد الأسلحة، الجزائر ترتقي من الرتبة 22 عالميا بين 2001 و2012، إلى الرتبة السادسة في 2013-2014.

وأشار التقرير الذي نقلته صحيفة الفجر اليوم إلى محاولة الجزائر تصنيع كميات محدودة من الأسلحة التقليدية محليا، مثل البنادق الهجومية، وراجمات القذائف، وذلك بترخيص من شركات تصنيع السلاح صينية وروسية، فيما أبرمت الجزائر عقود تصنيع مشترك لعربات مصفحة مع شركة إماراتية بالجزائر. وقال تعمل الجزائر على اقتناء معدات وأجهزة متطورة لمراقبة حدودها، والسعي لاقتناء طائرات بدون طيار لمراقبة تحركات الإرهابيين والمهربين.

وذكر التقرير أن تصدير السلاح نحو منطقة إفريقيا الشمالية ينخرط أيضا، ضمن سياسة الدول الغربية في محاربة تدفقات الهجرة السرية نحو الفضاء الأوروبي، وبخاصة الجزائر وليبيا والمغرب. وأشار إلى أن رهانات الاستقرار الداخلي والإقليمي، وأيضا مسألة التهديدات الإرهابية العابرة للحدود، دفعت بلدان إفريقيا الشمالية لتوجيه قراراتها ذات العلاقة بالتسلح إلى اقتناء أسلحة تقليدية.

 

 

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com