تقرير: حكومة نتنياهو تموّل المستوطنين المتطرفين بـ 100 مليون دولار

تقرير: حكومة نتنياهو تموّل المستوطنين المتطرفين بـ 100 مليون دولار

القدس– نشرت القناة الاسرائيلية العاشرة اليوم الاثنين تقريراً مفصلاً عن حجم الأموال التي تسربها حكومة بنيامين نتنياهو للمتطرفين اليهود والمنظمات الارهابية التي خرج منها القتلة ومنفذو عمليات الحرق، ومنظمة تدفيع الثمن .

وفي هذا الاطار، قال سكرتير منظمة السلام الآن يريف أوفنهايمر : أن حكومة اسرائيل تقدم هذه الأموال خلسة لدعم هذه المنظمات. واستند التقرير الى أرقام تقرير منظمة ”خوننو“ التي تشير إلى تحويل الحكومة الاسرائيلية في عام 2013 نحو 2.02 مليون شيكل للمستوطنات العشوائية، ليصل المجموع العام التراكمي 242 ألف شيكل.

وفي تفسير الأرقام فأن حكومة نتنياهو توفر مخصصات مالية لعائلات الارهابيين اليهود وتعين محامين حكوميين عنهم، أو تدفع أجور المحامين وتصرف مخصصات لهم ولعائلاتهم إلى حد وصل المبلغ 479 ألف شيكل.

وقال التقرير أن الحكومة الاسرائيلية تدفع مصاريف ترويجية عن المعتقليين الارهابيين اليهود بنحو 196 ألف شيكل ودعم لعائلاتهم 47 ألف شيكل.

وبين أن حكومة اسرائيل ترفض نشر أسماء المستفيدين من هذه المبالغ خشية معرفة من أحرق المساجد والكنائس وبعض العائلات مؤكدا أن اللجنة المالية في الكنيست متواطئة في الأمر ويجري صرف المستحقات الحكومية تحت مسميات وهمية أو ملفقة، وجميعها تذهب لدعم المنظمات اليهودية والاستيطان العشوائي، واعفاء هؤلاء من الماء والكهرباء، وباصات النقل المجاني.

وختم التقرير بأن الجمهور الاسرائيلي مصدوم من مجموع هذه المبالغ التي تصل إلى 270 مليون ألف شيكل ( مايقارب 100 مليون دولار) ، ومؤكدا أن القتلة ومنفذي جرائم تدفيع الثمن أول من يأخذ هذه المخصصات وأن عائلاتهم تستفيد منها.

ممثل منظمة ”حونونو“المحامي تسيون امير يحاول الدفاع عن الأمر باعتبارها حقوق مدنية للسجناء في ظل نظام مدني، ولكن ممثل منظمة السلام الآن أوفنهايمر يرد عليه بالقانون ويؤكد أن الكنيست خصص هذه الأموال لدعم منظمات التكافل الاجتماعي والجمعيات الخيرية والانسانية وليست منظمات القتلة والاستيطان.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com