الهواتف الذكية المُصدرة للشرق الأوسط وأفريقيا يرتفع إلى 155 مليون

الهواتف الذكية المُصدرة للشرق الأوسط وأفريقيا يرتفع إلى 155 مليون

المصدر: دبي-إرم

أشارت شركة الخدمات الاستشارية العالميةIDC ، إلى أنّ إجمالي عدد شحنات الهواتف الذكية في الشرق الأوسط وأفريقيا سيصل إلى 155 مليون وحدة في العام 2015، بعد أن سجّلت الشحنات نموًّا بنسبة 66% في الربع الأول من العام الجاري مقارنةً بالفترة نفسها من العام الماضي لتبلغ ما يزيد عن 36 مليون وحدة.

ويُظهر ”برنامج تتبّع الهواتف المحمولة في الربع الأول من العام 2015“ أنّ الهواتف الذكية استحوذت على حصة نسبتها 63% من إجمالي شحنات الهواتف المحمولة المصدّرة إلى الشرق الأوسط خلال هذه الفترة و47% من تلك المصدرة إلى أفريقيا.

وأتت هذه الزيادة على حساب حصة الهواتف المميزة، التي شهدت انخفاضًا بنسبة 20% في الشرق الأوسط وأفريقيا مقارنةً بالفترة نفسها من العام الماضي وستشكّل 27% فقط من سوق الهواتف المحمولة ككلّ في الشرق الأوسط وأفريقيا بحلول نهاية العام 2019.

وتُشكّل منصتي أندرويد من جوجل وiOS من آبل، اللتين استحوذتا على 95% من شحنات الهواتف الذكية في الربع الأوّل من العام 2015، المحرّك الأساسي لهذا النمو في الهواتف الذكية في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا.

كما سجّلت شحنات الأجهزة التي تتضمّن نظامي التشغيل المذكورين معدّل نمو سنوي مركب نسبته 67%. وبلغت الحصة السوقية لنظام أندرويد 80% في الشرق الأوسط و89% في أفريقيا، في حين بلغت حصة نظام iOS 17% في الشرق الأوسط و7% في أفريقيا. بينما تراجعت شحنات بلاك بيري بمعدّل 14% في أفريقيا و29% في الشرق الأوسط.

وبلغ سعر نصف شحنات الهواتف الذكية في أفريقيا (45.1%) في الربع الأول من العام 2015 أقل من 100 دولار بينما بلغت قيمة 75% من الشحنات أقل من 200 دولار. كما تؤثّر الأجهزة الذكية منخفضة التكلفة بشكل ملحوظ في الشرق الأوسط حيث تستحوذ الأجهزة التي تتراوح قيمتها بين 100 و200 دولار على الحصة الأكبر في السوق.

وتستحوذ الهواتف التي يبلغ سعرها أقل من 200 دولار على حصة نسبتها 36% من سوق الهواتف الذكية في منطقة الشرق الأوسط، في حين انخفضت حصة الهواتف الذكية التي تزيد قيمتها عن 450 دولار من 25% إلى 14% في أفريقيا ومن 48% إلى 34% في منطقة الشرق الأوسط مقارنةً بالعام الماضي.

وفي منطقة الشرق الأوسط، سيطرت المملكة العربية السعودية وتركيا على أكبر حصة في السوق، فقد بلغت حصة المملكة العربية السعودية حوالي 20%، أما حصة تركيا فقد بلغت 17.6%. وشهدت المملكة العربية السعودية نموًا في الشحنات بنسبة 9.5% مقارنةً بالفترة نفسها من العام الماضي، في حين ارتفعت الحصة السوقية لتركيا بنسبة 33% خلال الفترة نفسها. أمّا باكستان، فقد شهدت أسرع معدل نمو في الربع الأول من العام 2015، حيث ارتفعت الشحنات بنسبة 123% مقارنةً بالفترة نفسها من العام الماضي. وشكّلت شركات سامسونج وآبل وهواوي أكبر ثلاثة مصنّعين للهواتف الذكية في منطقة الشرق الأوسط، حيث سجلّت معًا حصة سوقية نسبتها 65%.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com