حماس تغلق مكاتب المشغل الوحيد للهاتف المحمول بغزة

حماس تغلق مكاتب المشغل الوحيد للهاتف المحمول بغزة

غزة- أغلق النائب العام في قطاع غزة، المُعين من قبل حركة حماس، مكاتب شركة جوال المشغل الوحيد للهاتف المحمول في القطاع الثلاثاء، قائلا إن الشركة لم تسدد الضرائب المُستحقة عليها.

وانتشرت قوات الشرطة خارج مقر الشركة، حيث وُضعت ملصقات كُتب عليها ”شركة جوال مغلقة بأمر من النائب العام“.

وجوال إحدى وحدات مجموعة الاتصالات الفلسطينية ”بالتل“ أكبر شركة مدرجة في الأراضي الفلسطينية، وهي المشغل الوحيد لخدمات الهاتف المحمول في قطاع غزة ولديها نحو 1.3 مليون مشترك.

ورغم إغلاق المكاتب فمازال بمقدور مواطني القطاع استخدام هواتفهم المحمولة وخدمات الإنترنت ولم يتضح بعد إلى متى سيستمر هذا الوضع.

ورفض مسؤولو بالتل اتهامات النائب العام وقالوا إنه تم تسديد جميع الاستحقاقات الضريبية إلى السلطة الفلسطينية في الضفة الغربية حيث يوجد مقر الشركة وحيث تسجيلها.

وتعد السلطة الفلسطينية بقيادة الرئيس محمود عباس مسؤولة شكليا عن قطاع غزة والضفة الغربية لكن حماس تسيطر فعليا على القطاع منذ 2007 وعينت مسؤولين موالين لها من بينهم النائب العام.

وهناك نائب عام آخر في الضفة الغربية.

وقال وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الفلسطيني علام موسى ”الحكومة الشرعية هي الحكومة الوحيدة الموجودة. وهي الأصل أن تكون موجودة في كافة أرجاء الوطن في الضفة الغربية وفي قطاع غزة. وبالتالي هي المخولة بوضع الضرائب وجبايتها ومن يقوم من غير الحكومة ومن غير تكليف مباشر من الحكومة الرسمية بهذا العمل فهو إجراء غير قانوني ولا يمكن يعني السماح به“.

وقالت بالتل التي تقدم خدمات الهاتف الثابت والإنترنت في قطاع غزة إنها أغلقت مكاتبها في القطاع تضامنا مع جوال.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com