مدينة دبي الرياضية تحقق إنجازات مستمرة في استكمال مشاريعها التطويرية

مدينة دبي الرياضية تحقق إنجازات مستمرة في استكمال مشاريعها التطويرية

دبي – كشفت مدينة دبي الرياضية عن حجم التقدم الهائل الذي حققته منذ عام 2004، وتجلى ذلك بوضوح من خلال تطوير العديد من المباني التي يتم العمل عليها في الوقت الراهن، وسيشهد العامان المقبلان العديد من الإنجازات المهمة والتي تتضمن استكمال المرحلة النهائية لأعمال بناء الوحدات السكنية والتجارية والمرافق الرياضية ضمن هذا المجمع السكني المرموق، الذي يشكل جزء من رؤية الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم وتركيزه على المجتمعات ذات نمط حياة صحي ومتميز.

تقع مدينة دبي الرياضية على شارع الشيخ محمد بن زايد، وتشغل مساحة 50 مليون قدم مربع، وهي أول مدينة رياضية متكاملة من هذا النوع، وقد شهدت بالفعل إنجاز العديد من المشاريع الضخمة ومنها مشروع ”فيكتوري هايتس“، ونادي ”إلس للجولف“ وقناة ”ريزيدنس ويست“ وقناة ”بروميناد“ و“القرية الرياضية“، وتشهد المدينة الرياضية نمواً متزايداً بفضل الإقبال الهائل من السكان والزوار، إضافة إلى مرافقها المتميزة بطرازها العالمي.

VH_02

وقد عبر خالد الزرعوني رئيس مدينة دبي الرياضية ، بقوله: ”إنه لأمر رائع أن نشهد هذا النمو المتزايد في مدينة دبي الرياضية“.

وتابع الزرعوني: ”نهدف إلى إنشاء مجتمع سكني يوفر تجربة فريدة لجميع السكان والزوار، وإننا حالياً في طريقنا الصحيح لنصبح الوجهة السكنية الأفضل على الإطلاق، وذلك بفضل إنجازاتنا التي نجحنا بتحقيقها حتى الآن ومشاريعنا المستقبلية التي نعمل عليها في الوقت الحالي“.

وفي ظل التطور والتقدم الهائل الذي نشهده في الوقت الحالي، من المتوقع أن تستقطب مدينة دبي الرياضية نحو 5 آلاف مقيم جديد خلال الأشهر الـ 12 القادمة، مما يساهم في زيادة عدد المقيمين إلى 20 ألف شخص، وبمجرد الانتهاء من المشاريع التطويرية في مدينة دبي الرياضية، فإنه من المتوقع أن يصل عدد السكان الإجمالي إلى 70 ألف شخص.

وضمن الجهود المبذولة لتعزيز مكانة مدينة دبي الرياضية كوجهة مميزة بنمط الحياة الراقية لسكانها، سيتم قريباً افتتاح وعلى مساحة قدرها 200 ألف قدم مربع، مجموعة متنوعة من المتاجر والمحلات التجارية على طول القناة وداخل الأبنية السكنية.

وبهذا السياق قال فيجاي ساجانهار، المدير المالي في مدينة دبي الرياضية: ”إننا نحقق تقدماً كبيراً في الوقت الحالي ولدينا مجموعة من المشاريع السكنية والمرافق الرياضية والمطاعم والتي تجسد التميز والتفرد لهذه المنطقة“.

وأضاف: ”تتمثل الخطوة التالية بالنسبة لنا في استكمال أعمال البناء الجارية حول القناة، والتي ستصبح معلماً مميزاً وقيمة مضافة لسجل المدينة الرياضية الحافل بالإنجازات عند افتتاحها“.

وبلغ عدد سكان مدينة دبي الرياضية 15 ألف شخص في يونيو 2015، وتتميز ”فيكتوري هايتس“، مجمع الفيلات العائلي الذي يحيط بنادي ”إلس للجولف“ بإقبال كبير من السكان، بالإضافة إلى المباني السكنية، التي تشهد تدفقاً مستمراً من الراغبين بالاستمتاع بإطلالة مميزة على القناة.

food_02

وتضم مدينة دبي الرياضية كذلك العديد من المدارس مثل ”أكاديمية براديمتون“ للمرحلة الإعدادية بإدارة ”مجموعة جيمس للتعليم“ و“مدرسة فيكتوري هايتس“ الإبتدائية، كما وسيتم بناء المزيد من المرافق التعليمية لاستيعاب أكثر من 2000 طلاب، مما يعزز من مكانة مدينة دبي الرياضية كوجهة مفضلة للعائلات.

وتابع فيجاي ساجانهار: ”إننا نخوض سباق ماراثون في الوقت الحالي وليس سباقاً عادياً، حيث تتوفر لدينا العديد من المرافق التي سيتم إنجازها مستقبلاً والتي تلعب دوراً أساسياً لاستكمال هذه المدينة الرياضية“.

وأضاف: ”نسعى لنصبح المشروع الأول الذي يولي أهمية كبيرة لبناء المرافق منذ البداية، ولدينا الآن مجمع سكني مميز نعمل على استكمال انجازه ليحقق مشروع مدينة دبي الرياضية أهدافه التي يصبو لتحقيقها“.

وشهدت القرية الرياضية الزاخرة بمجموعة متكاملة من المرافق الرياضية جنباً إلى جنب مع المطاعم والأماكن الترفيهية، تطوراً كبيراً بفضل ملاعب كرة القدم، و“الأكاديمية العالمية للكريكيت“، وملاعب ”الركبي المفتوحة“ وصالة الألعاب الرياضية الجديدة ”فيت ريبوبليك“ حيث يقدم دروس فنون القتال والدفاع عن النفس ورياضة الجمباز، بالإضافة إلى توفر مسبح مميز بحجمه الأولمبي، كما تشمل القرية الرياضية مجموعة من المرافق الترفيهية الجديدة مثل ”كيكرز“ المطل على ملاعب كرة القدم.

تتوفر بالمدينة الرياضة مجموعة من المرافق الأخرى على المستوى العالمي، وتمثل وجهة رياضية متعددة الأغراض وتجذب العديد من الشخصيات البارزة بعالم الرياضة ليتخذوا منها مكاناً مناسباً للتدريب، فالعديد من الأندية الأوربية تستخدم مرافق القرية الرياضية خلال معسكرات التدريب في فصل الشتاء، حيث قصد 48 فريقاً رياضياً ”الأكاديمية العالمية للكريكيت“ خلال الأشهر الـ 18 الماضية بما في ذلك العديد من الفرق الإنكليزية، والأسترالية، والجنوب إفريقية.

وسيشهد ملعب دبي الدولي تنافساً منقطع النظير في المباراة المقامة بين المنتخب الباكستاني ونظيره الإنكليزي في شهر أكتوبر القادم، علاوة على العديد من الأحداث الآخرى ”كمهرجان أكتوبر“ وفعاليات ”نايت لايف“ الأسبوعية التي ستقام قبل نهاية العام، جميع هذه المهرجانات والأحداث تشكل جزءاً ترفيهياً كبيراً تقدمه مدينة دبي الرياضية.

els_04

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com