بغداد تدفع 430 مليون دولار للأكراد

بغداد تدفع 430 مليون دولار للأكراد

بغداد- قال وزير المالية العراقي هوشيار زيباري، الثلاثاء، إن العراق صرف دفعة قدرها 430 مليون دولار لإقليم كردستان شبه المستقل من مستحقاته في الموازنة عن أيار/ مايو الماضي.

ويمثل هذا المبلغ نحو نصف ما خصص للإقليم في موازنة عام 2015، لكن زيباري قال إن ذلك يرجع إلى تخفيضات واسعة النطاق في الإنفاق.

وقد يشكل هذا التصريح مزيدا من الضغط على اتفاق بشأن صادرات النفط.

وكان هذا الاتفاق الذي أبرم في كانون الأول/ ديسمبر الماضي، أشيد به بوصفه انفراجة في نزاع طال أمده بشأن الصادرات بين الحكومة المركزية في بغداد وسلطات المنطقة الكردية. ويتهم الجانبان بعضهما بعضا بخرق الاتفاق.

وقال زيباري إن بغداد دفعت 508 مليارات دينار (430 مليون دولار) لمنطقة كردستان في أيار/ مايو الماضي، وحاول التهوين من أي آثر على اتفاق النفط.

وأضاف أنه ”جرى تخفيض كل المبالغ المخصصة لجميع الوزارات والإدارات الحكومية، وليست هناك أي آثار سلبية على الاتفاق فهو صامد وما زال قائما“.

وبموجب هذا الاتفاق التزم الأكراد بتصدير 550 ألف برميل يوميا من النفط في مقابل إعادة مدفوعات الميزانية إلى المنطقة التي كانت بغداد قد خفضتها في أوائل عام 2014.

وقال وزير الطاقة في إقليم كردستان، اشتي هورامي، في مؤتمر في لندن إن الإقليم ”حقق هدف تصدير 550 ألف برميل يوميا، وأكد التزام المنطقة بالاتفاق المبرم مع الحكومة الاتحادية“.

وأضاف الوزير أن الإقليم لم يتسلم حتى اليوم سوى حوالي 35% من الأموال المتفق عليها مع بغداد.

وذكر الوزير أن طاقة خط أنابيب التصدير الرئيسي سترتفع إلى مليون برميل يوميا خلال فترة بين ستة وثمانية شهور.

وقال الأكراد إنهم صدروا في المتوسط 577621 برميلا يوميا عبر خطوط الأنابيب إلى تركيا في أيار/ مايو منها 448889 برميلا يوميا تم تسليمها إلى مؤسسة تسويق النفط العراقية سومو.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة