16 مليار دولار خسائر الاقتصاد القطري إذا سحبت الفيفا تنظيم كأس العالم

16 مليار دولار خسائر الاقتصاد القطري إذا سحبت الفيفا تنظيم كأس العالم

المصدر: دبي-إرم

أثارت إستقالة جوزف بلاتر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم وخضوعه للتحقيقات مزيداً من الشكوك حول استضافة دولة قطر كأس العالم لكرة القدم في العام 2022. وأعادت الإستقالة وتداعياتها خسائر الاقتصاد القطري إذا ما تم سحب استضافة كأس العالم منها إلى الواجهة مجدداً.

ويرى مراقبون أن إستقالة بلاتر وحملات الاعتقالات التي طالت العديد من المسؤولين في الفيفا جعلت قطر تواجه خطراً أكبر بسحب تنظيم مونديال كأس العالم 2022 بسبب مزاعم رشوة لبعض الدول التي صوتت لصالح تنظيم قطر للمونديال.

وتراجعت بورصة قطر بشكل حاد نتيجة  كبير خلال الأيام القليلة الماضية بقيادة أسهم الشركات العقارية. وذكر تقرير لبنك أمريكا ميريل لينش في وقت سابق أن الاقتصاد القطري سيخسر نحو 16 مليار دولار إذا سحبت الفيفا تنظيم كأس العالم 2022 .

وذكر التقرير أنه في حال سحب الفيفا استضافة كأس العالم من قطر فأن النفقات الرأسمالية المباشرة المتمثلة في بناء الملاعب والفنادق ستفقد 16 مليار دولار، بما يعادل 7.5% من الناتج المحلي و بنسبة من 1 إلى 1.5% سنوياً في الفترة التي ستسبق عام 2022.

وأضاف التقرير أن في حال سحب التنظيم فإن نمو الاقتصاد القطري سيتضرر بشكل كبير مما سيؤثر سلباً على الإنفاق على مشاريع البنية التحتية والتي تقدر قيمتها بنحو 200 مليار دولار.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com