السودان يعتزم زيادة صادراته للسعودية إلى ملياري دولار

السودان يعتزم زيادة صادراته للسعودية إلى ملياري دولار

المصدر: الخرطوم- من ناجي موسى

قال خبراء اقتصاديون واتحاد أصحاب العمل السوداني، إن استئناف المصارف السعودية للتحويلات المالية من وإلى السودان، سيعمل على رفع صادرات البلاد إلى المملكة من 500 مليون دولار إلى نحو ملياري دولار، بعد توقف دام عاماً كاملاً.

وكانت المملكة قد أوقفت التحويلات المصرفية من وإلى السودان منتصف العام 2014، كأحد أشكال الضغوطات الاقتصادية، التي عمدت لها الرياض عقب توتر علاقتها مع الخرطوم.

واعتبر اتحاد أصحاب العمل السوداني، أن الخطوة من شأنها أن تسهم في تحريك الصادرات وتقود لنتائج كلية في الاقتصاد السوداني، وكذلك الإسهام في مضاعفة صادرات البلاد إلى السعودية إلى حدود ملياري دولار.

وأعلن الرئيس السوداني، عمر البشير، الأربعاء، أن أوامر من المملكة العربية السعودية صدرت في نهاية آذار/مارس الماضي، إلى كافة المصارف السعودية لاستئناف حركة التحويلات المصرفية من وإلى السودان لوضع حد لمشكلة التحويلات المصرفية.

ويرى خبراء اقتصاد أن قرار الرياض بإيقاف التحويلات المصرفية إلى السودان، منذ آذار/مارس من العام الماضي، أثر سلباً على حركة الصادرات والواردات بالبلاد فضلاً عن تحويلات المغتربين العاملين هناك، والذين يبلغون أكثر من 3 ملايين سوداني.

وقال نائب رئيس غرفة المصدرين في اتحاد أصحاب العمل السوداني، خالد المقبول، في تصريحات صحفية ”إن حركة الصادرات السودانية تأثرت بشكل سالب من القرار السعودي“، وأشار إلى أن قرار إيقاف التحويلات المصرفية قاد لخسائر كبيرة.

من جهته اعتبر الخبير الاقتصادي، محمد الناير، أن خطوة استئناف التحويلات مع السعودية ستسهم في زيادة حجم التبادل التجاري وتسهيل إدخال الاستثمارات بين البلدين، فضلاً عن حل جزء من أزمة العملة الصعبة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com