تركيا وإيران.. ومعضلة الغاز الطبيعي

تركيا وإيران.. ومعضلة الغاز الطبيعي

أنقرة- عادت مسألة الخلاف على أسعار الغاز الطبيعي – الذي تستورده تركيا من إيران – تطفو على السطح، بالتزامن مع الزيارة التي أجراها الرئيس التركي ”رجب طيب أردوغان“ إلى طهران.
وتبيع إيران نحو 95 % من غازها الطبيعي إلى تركيا، فيما تبلغ حصة أرمينيا من الغاز الطبيعي نحو 5 %، فضلًا عن أن الغاز الإيراني يلبي 20 % من احتياجات تركيا من الغاز الطبيعي.

تدفع تركيا لقاء كل ألف متر مكعب من الغاز المستورد من إيران 487 دولارا أمريكيا، فيما تستورد نفس الكمية من روسيا لقاء 418 دولارا أمريكيا ، ومن أذربيجان لقاء 340 دولارا أمريكيا.

وأشار الرئيس التركي خلال لقائه مع نظيره الإيراني ”حسن روحاني“ – خلال الزيارة الرسمية التي أجراها مؤخرا إلى العاصمة الإيرانية ”طهران“ – إلى أن بلاده تستورد من إيران الغاز الطبيعي الأغلى، منوها إلى أن خفض أسعار الغاز الطبيعي المستورد من إيران يعني زيادة في كمية الغاز الطبيعي المستورد.

وكان رئيس الوزراء التركي الأسبق ”نجم الدين أربكان“، وقع مع الجانب الإيراني عام 1996 اتفاقية، تقضي بأن تقوم إيران بتزويد تركيا بالغاز الطبيعي لمدة 25 عاما، واستنادا إلى تلك الاتفاقية، تستورد تركيا سنويا – منذ عام 2001 – نحو 10 مليارات متر مكعب من الغاز الإيراني.

وقد اعترضت تركيا في أكثر من مناسبة على سعر الغاز الطبيعي الإيراني المستورد، ما شكل نقطة خلاف بين البلدين، ودفع تركيا لرفع قضية عام 2005 إلى التحكيم الدولي؛ من أجل الوصول إلى سعر مناسب بالنسبة للطرفين.

حينها أقرت المحكمة الدولية المختصة بالتحكيم بمشروعية المطالب التركية، وحكمت على إيران بدفع نحو 900 مليون دولار أمريكي، كتعويضات لصالح تركيا، وإجراء تخفيض على أسعار الغاز الطبيعي المباع لتركيا يصل إلى 16 %.

انتقلت قضية التحكيم إلى مرحلة ثانية، عقب صدور الحكم الأول من قبل المحكمة الدولية، وطلبت تركيا – في 17 شباط/ فبراير الماضي – من المحكمة الدولية المختَصّة في النظر بالقضية؛ إصدار حكم يقضي بخفض سعر الغاز الطبيعي المستورد من إيران بنسبة 25 %.

وقال وزير الطاقة والموارد الطبيعية التركية ”طانر يلدز“ – في تصريح أدلى به في وقت سابق – : ”إن قرار المحكمة الخاص بسعر الغاز الطبيعي المستورد من إيران، سيصدر خلال شهر أيار/ مايو المقبل“، مشيرا إلى أن إيران قد تقدم اقتراحات أسعار جديدة لتركيا.

يذكر أن إيران تقوم بتوفير جزء لا بأس به من الغاز الطبيعي الذي تصدره إلى تركيا، من تركمانستان، وتشير توقعات إلى أن إيران تدفع 150 دولارا أمريكيا، لقاء كل ألف متر مكعب من الغاز التركماني، فيما تبيعه لتركيا مقابل 487 دولارا أمريكيا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com