اقتصاد

دراسة أمريكية: زيادة في ثراء النساء اللائي يبقين عازبات
تاريخ النشر: 01 سبتمبر 2022 7:01 GMT
تاريخ التحديث: 01 سبتمبر 2022 8:35 GMT

دراسة أمريكية: زيادة في ثراء النساء اللائي يبقين عازبات

أظهر بحث أمريكي جديد من بنك الاحتياطي الفدرالي في سانت لويس ،أن النساء اللواتي أجّلن الأمومة أو تخلين عنها تمامًا، حققن تقدما لافتا في حياتهن المهنية أكثر من

+A -A
المصدر: إرم نيوز

أظهر بحث أمريكي جديد من بنك الاحتياطي الفدرالي في سانت لويس ،أن النساء اللواتي أجّلن الأمومة أو تخلين عنها تمامًا، حققن تقدما لافتا في حياتهن المهنية أكثر من الأجيال السابقة ودخلن حدودًا جديدة للثروة، وهو ما قرأت فيه وكالة بلومبيرغ نسقا متوسعا في الحياة الاجتماعية الأمريكية تؤجل فيه النساء الأمومة أو تتخلى عنها تمامًا.

ويسجل البحث أن متوسط ثروة النساء العازبات اللائي ليس لديهن أطفال ارتفع في عام 2019 إلى 65 ألف دولار ، مقارنة بـ 57 ألف دولار للنساء اللواتي لديهن أطفال.

ويشير التقرير إلى أن ”الأمومة“ لدى النساء الأمريكيات كانت بدأت تفقد جاذبيتها قبل موجة الكورونا التي جاءت لتعجل في هذا الاتجاه.

فقد وجدت دراسة أجراها مركز بيو للأبحاث العام الماضي أن 44٪ من الأمريكيين الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و 49 عامًا والذين ليس لديهم أطفال يقولون إنه ليس من المحتمل جدا أو من غير المحتمل على الإطلاق أن ينجبوا يوما ما – بزيادة قدرها 7 نقاط مئوية عن عام 2018.

وفي الأرقام الموثقة إن معدلات المواليد في الولايات المتحدة انخفضت على مدار الثلاثين عامًا الماضية حيث يتزوج الناس في وقت متأخر من حياتهم ويؤجلون إنجاب الأطفال.

ففي عام 1990، كان هناك نحو 71 ولادة سنويا لكل 1000 امرأة تتراوح أعمارهن بين 15 و 44 عامًا. وبحلول عام 2019، انخفض هذا العدد إلى ما يقرب من 58 مولودًا، وفقًا لتحليل مكتب الإحصاء.

وفي الوقت نفسه، بلغت نسبة النساء اللواتي تتراوح أعمارهن بين 25 و 34 عامًا وليس لديهن أطفال رقما قياسيا في عام 2018.

تكاليف تربية الأطفال

ويشير العديد من الخبراء إلى أن ارتفاع تكاليف تربية الأطفال بات يشكل عاملا مهما في قرارات الأمريكيين بإنجاب عدد أقل من الأبناء أو عدم إنجابهم. فنفقات تربية الطفل المولود في عام 2015 تقدر بنحو 310605 دولارات، وفقًا لمؤسسة بروكينغز.

وتؤكد ميليسا كيرني، أستاذة الاقتصاد في جامعة ماريلاند، أن التغيرات الثقافية تتسبب أيضًا في تأخير أو تخطي النساء للأمومة. تقول ”يبدو أن أولويات الناس قد تغيرت.

وليس بالضرورة أن يكون لدى الناس تفضيل أقل للأطفال، أو أن إنجاب الأطفال أكثر تكلفة أو يستغرق وقتًا طويلاً. إنها الطريقة التي يتفاعل بها هذان الأمران مع هذا الجيل مقابل الجيل السابق“.

وترى أنّا ديكسون، إن مزايا الأبوة لا تفوق السلبيات. تقول ”أحب السفر متى أردت ذلك. ”أفضل أن أندم على عدم إنجاب الأطفال على أن أندم على إنجابهم“.

وتقول أشلي ماريرو التي كانت جمدت بعض بويضاتها في أحد البنوك الخاصة بهذا الشأن  ”إذا لم يكن لديك أطفال، فقد يكون هذا خيارًا وقد لا يكون كذلك. لكن هذا يجب ألا يكون له علاقة بسعادتك“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك