اقتصاد

الرئيس الإماراتي يقر حزمة دعم للمواطنين ذوي الدخل المحدود
تاريخ النشر: 04 يوليو 2022 9:43 GMT
تاريخ التحديث: 04 يوليو 2022 11:40 GMT

الرئيس الإماراتي يقر حزمة دعم للمواطنين ذوي الدخل المحدود

أعلنت دولة الإمارات العربية المتحدة، اليوم الإثنين، عن إعادة هيكلة "برنامج الدعم الاجتماعي لمحدودي الدخل" ليصبح برنامجا متكاملا، بمبلغ 28 مليار درهم إماراتي.

+A -A
المصدر: فريق التحرير

أعلنت دولة الإمارات العربية المتحدة، اليوم الإثنين، عن إعادة هيكلة ”برنامج الدعم الاجتماعي لمحدودي الدخل“ ليصبح برنامجا متكاملا، بمبلغ 28 مليار درهم إماراتي.

ويأتي قرار إعادة الهيكلة بتوجيهات من رئيس الدولة محمد بن زايد آل نهيان، بحيث يرتفع مخصص الدعم الاجتماعي السنوي من 2.7 مليار إلى 5 مليارات درهم، لتوفير سبل العيش الكريم للمواطنين، وفق ما أوردته وكالة الأنباء الإماراتية ”وام“.

ويغطى برنامج الدعم من خلال وزارة تنمية المجتمع في الإمارات، مختلف المحاور الأساسية للأسر ذات الدخل المحدود بما يشمل علاوة رب الأسرة وعلاوة الزوجة وعلاوة الأبناء، والدعم المالي المخصص للسكن، والاحتياجات الأساسية مثل المواد الغذائية والماء والكهرباء والوقود، إضافة إلى الدعم المالي المؤقت للمواطنين العاطلين الباحثين عن العمل، والمواطنين العاطلين عن العمل فوق سن 45.

مخصصات مستحدثة

واستحدث برنامج الدعم 4 مخصصات جديدة هي ”مخصص السكن، ومخصص التعليم الجامعي، ومخصص العاطلين عن العمل من المواطنين فوق سن 45 ومخصص للمتعطل الباحث عن العمل“.

وتهدف المخصصات الـ 4 إلى تمكين الأسر الإماراتية محدودة الدخل من الحصول على المسكن الملائم، وتشجيع الأبناء المتفوقين على الالتحاق بالجامعة، ودعم كبار السن من المواطنين.

 مخصص السكن

ويتضمن البرنامج الجديد مخصصًا للسكن يتراوح بين 1500 درهم شهريًا، و2500 درهم شهريا في حال السكن المستقل حتى حصول العائلة على إسكان حكومي، ويستحق المتقدمون الذي يسكنون مع الوالدين أو مع أي أسرة أخرى 60% من هذه المبالغ، ولا ينطبق هذا المخصص على من يحصلون على أي شكل آخر من أشكال إعانة الإسكان الحكومي أو يمتلكون منزلا مسجلا باسمهم ويتوقف هذا المخصص عند الحصول على إسكان حكومي.

التعليم الجامعي

من ضمن المخصصات الجديدة التي يشملها برنامج الدعم الاجتماعي وتصرف للأسرة، ”مخصص التعليم الجامعي“ للطلبة المتميزين، حيث تبلغ قيمة العلاوة 3200 درهم شهريًا لطلبة الثانوية المتفوقين والملتحقين بالدراسة الجامعية (حسب اشتراطات مجلس التعليم و الموارد البشرية).

كما يشمل المخصص الطلبة المنتظمين في برامج الدبلوم والتعليم الجامعي حسب مخصصات الأبناء لكل عائلة (بين 2400 و800 درهم) وبعمر أقصى 25 عاما للطالب والطالبة.

العاطلون عن العمل

وهي من الإعانات المالية الجديدة ضمن برنامج الدعم الاجتماعي، حيث يتم منح إعانة مالية ثابتة تبدأ من 2000 إلى 5000 درهم شهريا بحسب العمر للمواطنين العاطلين عن العمل، إضافة إلى العلاوات والمخصصات الأخرى في حال كان العاطل عن العمل رب أسرة مواطنة.

 الباحث عن العمل

يمتد هذا المخصص لمدة 6 أشهر، وتبلغ قيمته 5000 درهم شهريا لكل مستحق بغض النظر عن عمره، ويهدف هذا المخصص إلى تمكين العاطلين عن العمل ماديا خلال فترة بحثهم عن وظيفة.

زيادة العلاوات

وقد حرص برنامج الدعم الاجتماعي على زيادة العلاوات المخصصة لجميع أفراد الأسرة، وذلك بما يشمل العلاوات الثلاث الحالية، وهي: علاوة رب الأسرة، وعلاوة الزوجة، وعلاوة الأبناء.

وتم زيادة علاوة رب الأسرة، لتبدأ من 5000 درهم شهريا ومن ثم تتزايد بمعدل 2000 درهم شهريا عن كل 10 سنوات من الخبرة العملية حتى تصل إلى 13000 ألف درهم، بحيث يحصل رب الأسرة في الفئة العمرية من 21 – 30 عاما على مبلغ 5000 درهم شهريا، وتزيد العلاوة للفئة العمرية من 30- 40 عاما لتصل إلى 7000 درهم، والفئة العمرية من 40 – 50 عاما 9000 درهم، والفئة العمرية من 50 – 50 عاما 11 ألف درهم، وصولاً إلى الفئة العمرية الخاصة بمن هم أكثر من 60 عاما والتي تصل إلى 13 ألف درهم شهريا.

وتمنح هذه العلاوة من سن 30 وما فوق ويبدأ احتساب أعوام العمل من سن 21.

ويتضمن ”برنامج الدعم الاجتماعي“ الجديد رفع علاوة الزوجة لتصل إلى 3500 درهم وذلك بهدف رفع الدعم الاجتماعي الذي تحصل عليه الأسر المواطنة محدودة الدخل.

ويشمل ”برنامج الدعم الاجتماعي“ زيادة علاوة الأبناء لتصبح 2400 درهم شهريا للابن الأول، و1600 درهم شهريا للابن الثاني والثالث، و800 درهم للابن الرابع فأكثر، على أن تصرف حتى سن 21 عاما، وتنطبق هذه العلاوة على الحالات كافة بما يشمل الموظف والعاطل عن العمل والباحث عن وظيفة.

من جهة أخرى، يتضمن البرنامج 3 أنواع من العلاوات هي علاوة دعم المواد الغذائية وعلاوة الكهرباء والماء وعلاوة الوقود، وهي علاوة ”دعم المواد الغذائية“، وتتحمل الحكومة ضمن هذه المبادرة 75% من تضخم أسعار المواد الغذائية وذلك التزاما منها بتوفير المساعدة اللازمة للأسر الإماراتية، وعلاوة دعم الكهرباء والمياه بقيمة 50%، وعلاوة ”دعم الوقود“، للحد من تأثير التقلبات التي تشهدها أسعار الوقود عالميا، بحيث يقدم البرنامج دعما شهريا بنسبة 85% من زيادة سعر الوقود عن 2.1 درهم للتر، ويحصل رب الأسرة المتزوج شهريا على دعم لـ 300 لتر فيما تحصل الزوجة العاملة على دعم لـ 200 لتر إضافي، أو يحصل رب الأسرة على دعم لــ 400 لتر إذا كانت الزوجة غير حاصلة على دعم.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك