اقتصاد

إسرائيل تعلن عن برنامج تجريبي لاستقطاب عمال من المغرب
تاريخ النشر: 23 يونيو 2022 10:28 GMT
تاريخ التحديث: 23 يونيو 2022 11:55 GMT

إسرائيل تعلن عن برنامج تجريبي لاستقطاب عمال من المغرب

أفادت صحيفة "جيروزاليم بوست" الإسرائيلية، بأن تل أبيب ستعلن عن برنامج تجريبي أولي لتشغيل آلاف العمال من المغرب في قطاعي البناء والتمريض. وأجرت وزيرة الداخلية

+A -A
المصدر: الرباط – إرم نيوز

أفادت صحيفة ”جيروزاليم بوست“ الإسرائيلية، بأن تل أبيب ستعلن عن برنامج تجريبي أولي لتشغيل آلاف العمال من المغرب في قطاعي البناء والتمريض.

وأجرت وزيرة الداخلية الإسرائيلية إيليت شاكيد، الثلاثاء، مباحثات مع وزراء ومسؤولين مغاربة بالعاصمة الرباط تناولت العديد من القضايا، من بينها إقامة تعاون يتيح عمل مغاربة في إسرائيل في قطاعات البناء والتمريض.

وقال يتسحاق مويال، رئيس نقابة عمال البناء والأخشاب في اتحاد عمال ”الهستدروت“ الإسرائيلي لـ“جيروزاليم بوست“: ”نفتقر إلى نحو 40 ألف عامل في 10 مهن مختلفة. نأمل في استقبال نحو 15 ألف عامل بناء مغربي على دفعات“.

وأكد المتحدث، أن هذه الخطوة ”يمكن أن تُحسن وتيرة البناء في إسرائيل“. على حد تعبيره.

وأشار مويال إلى وجود عدد هائل من العمال المغاربة في قطاعات مختلفة“، لافتًا إلى أن بلاده ”سترسل فِرقًا إلى المغرب لاختبار مدى احترافية العمال“.

وأوضح مويال ”الدفعة الأولى من العمال المغاربة في قطاع البناء يمكن أن تحل بإسرائيل بحلول العام 2023″، مبينًا أنهم ”سيحصلون على رواتب أعلى بإسرائيل، تصل إلى ضعف ما يتقاضونه بالمغرب“.

وتعاني إسرائيل مِن نقص كبير في العمالة خاصة في قطاع البناء ومجال رعاية المسنين.

ووفق تقرير الصحيفة الإسرائيلية، يوجد نحو 60 ألفًا من مقدمي الرعاية في البلاد، معظمهم من شرق آسيا. وهناك نحو 100 ألف عامل بناء أجنبي، يأتون بشكل رئيس من الضفة الغربية وتايلاند والصين.

وكانت وزيرة الداخلية الإسرائيلية إيليت شاكيد، أكدت في بيان قبل توجهها إلى المغرب ”نحن على يقين من أن هذا التعاون مع المغاربة سيساعدنا على النهوض بسوق الإسكان ودعم المواطنين المسنين في إسرائيل“.

وشاكيد هي ثالث وزيرة إسرائيلية تزور المغرب في الأشهر الأخيرة، بعد وزيرة الاقتصاد أورنا باربيفاي في شباط/ فبراير، ووزيرة العلوم والتكنولوجيا أوريت فركاش هكوهين في مايو.

وأبرمت الرباط وتل أبيب قبل أشهر اتفاقا أمنيا يتيح للمغرب الحصول بسهولة على معدات إسرائيلية عالية التكنولوجيا. وأبرم البلدان ،أيضًا، في فبراير/ شباط الماضي، اتفاقًا للتعاون الاقتصادي يطمح لزيادة قيمة المبادلات التجارية بينهما، لتصل إلى نصف مليار دولار سنويًّا.

كما أطلق البلدان خطوطا جوية مباشرة، تسهل سفر السياح الإسرائيليين من أصول مغربية على وجه الخصوص، إلى المملكة.

وكان المغرب أعاد العلاقات الدبلوماسية مع إسرائيل بعد اتفاق ثلاثي: مغربي، إسرائيلي أمريكي، في العاشر من ديسمبر/ كانون الأول 2020، أعادت بموجبه الرباط علاقاتها الدبلوماسية مع إسرائيل، مقابل اعتراف الولايات المتحدة بسيادة المغرب على إقليم الصحراء الغربية المتنازع عليه مع جبهة ”البوليساريو“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك