اقتصاد

الأولى منذ 9 أعوام.. وزير المالية التركي يزور مصر لحضور اجتماع مصرفي
تاريخ النشر: 18 مايو 2022 14:36 GMT
تاريخ التحديث: 18 مايو 2022 16:05 GMT

الأولى منذ 9 أعوام.. وزير المالية التركي يزور مصر لحضور اجتماع مصرفي

ذكرت قناة "تي.آر.تي" التركية اليوم الأربعاء، أن وزير المالية نور الدين نبطي سيسافر إلى مصر الشهر المقبل لحضور اجتماع للبنك الإسلامي للتنمية فيما ستكون أول زيارة

+A -A
المصدر: رويترز

ذكرت قناة ”تي.آر.تي“ التركية اليوم الأربعاء، أن وزير المالية نور الدين نبطي سيسافر إلى مصر الشهر المقبل لحضور اجتماع للبنك الإسلامي للتنمية فيما ستكون أول زيارة على مستوى الوزراء منذ تسع سنوات.

وبعد أن تسببت سياستها الخارجية في عزلة لها بالمنطقة وخارجها، اتخذت أنقرة في 2020 إجراءات عدة لتحسين العلاقات مع دول المنطقة، لكن الجهود المبذولة مع القاهرة لم تحقق نتائج تذكر حتى الآن.

وتأتي الزيارة، بالتزامن مع معاناة تركيا من تبعات الحرب بين جارتيها أوكرانيا وروسيا.

وفي أواخر أبريل/ الماضي قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن تركيا والسعودية لديهما رغبة مشتركة في ”إعادة تفعيل إمكانيات اقتصادية عظيمة“ بين البلدين، وذلك بعد زيارته الأولى للمملكة منذ 2017.

وذكرت وسائل إعلام تركية، أن أردوغان صرح للصحفيين على متن رحلته العائدة من السعودية، حيث سعى لإصلاح العلاقات المضطربة، بأن الجانبين عازمان على تسريع الجهود من أجل تحقيق المصالح المشتركة والاستقرار في المنطقة.

ولم يشر البيان الإعلامي إلى أي خط محتمل لتبادل العملة أو تفاصيل بخصوص أي استثمارات مزمعة أخرى قد تساهم في تخفيف الضغوط الاقتصادية في تركيا.

وقال أردوغان: ”اتفقنا مع السعودية على إعادة تفعيل إمكانيات اقتصادية عظيمة عبر منظمات ستجمع مستثمرينا معا“.

وخلال زيارته التي استمرت يومين التقى أردوغان مع عاهل السعودية الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي العهد الأمير محمد بن سلمان، وناقش معهما قضايا دولية وإقليمية وثنائية متنوعة.

وأضاف: ”أعلنا أن تركيا ستدعمهم في مسعاهم لاستضافة إكسبو 2030 في الرياض“.

وقال أردوغان، إن من الممكن انتهاج سياسة مماثلة نحو مصر، وإن من الممكن رفع مستوى الحوار الجاري على مستوى منخفض الآن.

وقال أردوغان عن مصر: ”لدينا بالفعل علاقات على مستوى منخفض مثل العلاقات التي بين أجهزة مخابراتنا، والعلاقات بين رجال الأعمال لدينا مستمرة أيضا، وتشير النتائج الإيجابية (في هذين المجالين) إلى أن هذه الخطوات يمكن اتخاذها على مستوى أعلى“.

كان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، زار دولة الإمارات في فبراير/ شباط الماضي بعد عودة الدفء للعلاقات بين القوتين الإقليميتين، حيث وقع البلدان في أبوظبي 13 اتفاقية تعاون.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك