اقتصاد

ماسك يعتزم فرض رسوم على خدمات يقدمها تويتر
تاريخ النشر: 04 مايو 2022 1:28 GMT
تاريخ التحديث: 04 مايو 2022 6:55 GMT

ماسك يعتزم فرض رسوم على خدمات يقدمها تويتر

قال إيلون ماسك إن موقع "تويتر" سيظل مجانيا للمستخدمين العاديين، لكنه قد يطلب رسوما بسيطة نظير الاستخدام التجاري والحكومي. ويسعى ماسك لزيادة عدد مستخدمي منصة

+A -A
المصدر: فريق التحرير

قال إيلون ماسك إن موقع ”تويتر“ سيظل مجانيا للمستخدمين العاديين، لكنه قد يطلب رسوما بسيطة نظير الاستخدام التجاري والحكومي.

ويسعى ماسك لزيادة عدد مستخدمي منصة التواصل الاجتماعي الشهيرة في الولايات المتحدة.

وقال ماسك في تغريدة: ”تويتر سيظل دائما مجانيا للمستخدمين العاديين، لكن قد يطلب تكلفة طفيفة للاستخدام التجاري والحكومي“.

ولم يرد ”تويتر“ حتى الآن على طلب للتعقيب من ”رويترز“.

ومنذ الشهر الماضي، يتحدث ماسك عن مجموعة تغييرات في ”تويتر“. وبعد استحواذه على الشركة في الآونة الأخيرة، قال ماسك إنه يريد تحسين المنصة، وإضافة عناصر جديدة.

وفي الإطار ذاته، ذكرت صحيفة ”وول ستريت“ جورنال، الثلاثاء، نقلا عن مصادر مطلعة، أن إيلون ماسك يخطط لجعل ”تويتر“ شركة عامة مرة أخرى خلال 3 سنوات من شرائه شركة التواصل الاجتماعي.

وقال تقرير الصحيفة إن ماسك أبلغ مستثمرين محتملين أنه يخطط لتنظيم طرح عام أولي لإعادة ”تويتر“ إلى الأسواق العامة.

ولم ترد ”تويتر“ على الفور على طلب من رويتر للتعقيب في حين لم يتسنَ الاتصال بماسك للحصول على تعليق.

وأوردت ”رويترز“ في وقت سابق هذا الأسبوع أن ماسك في محادثات مع شركات استثمارية كبيرة وأثرياء رفيعي المستوى بخصوص جلب مزيد من التمويل لصفقة استحواذه على ”تويتر“ التي تبلغ قيمتها 44 مليار دولار وربط حجم أقل من ثروته بالصفقة.

ويعطي إيلون ماسك انطباعا بأنه يستمتع بوقته منذ قبول ”تويتر“ أخيرا عرضه بشرائها، لكنّ خبراء يحذرون من أن إدارة شبكة رائجة لكنها قليلة الربحية، قد تكون لها تبعات سلبية للغاية على الرجل الأغنى في العالم.

ويريد رئيس تيسلا وسبايس إكس امتلاك شبكة التغريدات بهدف معلن يتمثل في جعلها حصنا لحرية التعبير، وهو شرط لازم للديمقراطية.

وقد تحدث ماسك عن عزمه وضع حد للرسائل غير المرغوب بها وتلك الإعلانية، فضلا عن اعتماد خوارزميات ”المصادر المفتوحة“، ونيته تنويع مصادر الدخل.

كما أن بعض اقتراحات إيلون ماسك قد تلحق الضرر بالنموذج الاقتصادي للمنصة الذي يعتمد على الإعلانات. ويعارض ماسك مصدر الدخل هذا والذي يتطلب على أي حال مكافحة المحتويات السيئة.

وقال أستاذ الدراسات المالية في جامعة نيويورك غوستافو شويد: ”ليس من الواضح ما إذا كان يريد إيجاد قيمة إضافية أو التمسك بهدف فلسفي-اجتماعي“.

ولكن رغم كونه أغنى رجل في العالم، سيتعين على ماسك ضمان تحقيق ”تويتر“ مزيدا من الأرباح.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك