logo
اقتصاد

وزير النفط الإيراني: لا يمكن لـ"أوبك+" تجاهل عودتنا إلى سوق النفط

وزير النفط الإيراني: لا يمكن لـ"أوبك+" تجاهل عودتنا إلى سوق النفط
18 يوليو 2021، 12:48 م

قال وزير النفط الإيراني بيجن نامدار زنغنه، اليوم الأحد، إنه لا يمكن لمنتجي النفط في دول "أوبك بلس" تجاهل عودة إيران إلى سوق النفط العالمي بعد رفع الحظر المفروض عليها.

وأضاف زنغنه، في تصريح للوكالة الرسمية الإيرانية بعد انتهاء الاجتماع الوزاري التاسع عشر لأوبك بلس، إنه "تمت الموافقة على نفس القرار في جلسة اليوم، وكان القرار السابق لأوبك بلس زيادة الإنتاج بمقدار 400 ألف برميل شهريًا".

وأكد أن "عودة إيران ظاهرة مهمة في كل هذه المناقشات ولا يمكن لأوبك بلس تجاهل هذا الموضوع"، لافتاً إلى أنه "حسب قرار أوبك بلس فإن الأسعار لن ترتفع لكن لن يكون هناك خلل".

وشدد زنغنه على أنه "سيتم إضافة إجمالي 5.8 مليون برميل إلى إنتاج النفط خلال الخمسة عشر شهرًا المقبلة، وسيعقد الاجتماع المقبل في الأول من أيلول سبتمبر القادم".

وأضاف زنغنه أن "أوبك بلس" يجب أن تعيد كمية الإنتاج التي خفضتها إلى السوق، وسيحدث ذلك في ظل نمو الاقتصاد العالمي.





وتابع الوزير الإيراني أنه "على الرغم من أن أسعار النفط المرتفعة جذابة على المدى القصير، إلا أنه بالنظر إلى زيادة إنتاج النفط الباهظ الثمن، فإن هذا ليس خبرا جيدا على المدى الطويل".

وقبل العقوبات الأمريكية، كان إنتاج إيران من النفط حوالي 3.8 مليون برميل يوميًا، وفي العام الماضي انخفض إلى النصف بسبب العقوبات، وفي الشهر الماضي كان إنتاجها حوالي 2.4 مليون برميل من النفط.

وتظهر الإحصاءات الرسمية من وزارة النفط، أن حوالي 10% من إنتاج النفط في البلاد ينخفض سنويًا بسبب تقادم الآبار.

ومع انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي في أيار مايو 2018، تراجعت صادرات إيران من النفط الخام من مليونين ونصف مليون برميل يوميًا إلى 100 ألف برميل يوميًا، فيما لا تزال العقوبات الأمريكية سارية.

وبسبب الأساليب المختلفة التي تستخدمها إيران للالتفاف على العقوبات الأمريكية، لا يمكن الإبلاغ بدقة عن كمية صادرات النفط من هذا البلد.

وتوصل تحالف "أوبك+" خلال اجتماعه اليوم الأحد إلى اتفاق على تمديد اتفاقية إنتاج النفط حتى نهاية 2022 بدلا من نيسان أبريل المقبل، مع إقرار زيادة الإنتاج بمقدار 400 ألف برميل يوميا كل شهر اعتبارا من شهر آب أغسطس المقبل.





وتقرر خلال الاجتماع زيادة خط الأساس لإنتاج "أوبك بلس" من 43.85 مليون برميل يوميًا إلى 45.48 مليون برميل يوميًا، مع زيادة خط الأساس لإنتاج الإمارات إلى 3.5 مليون برميل يوميًا.

كما تقرر رفع خط الأساس لإنتاج السعودية وروسيا والعراق والكويت اعتبارا من أيار مايو 2022، حيث زاد إنتاج السعودية إلى 11.5 مليون برميل يونيًا، وروسيا إلى 11.5 مليون برميل يوميًا، بينما تقرر زيادة خط الأساس لإنتاج العراق والكويت بواقع 150 ألف برميل يوميًا.

ومن المقرر أن يبدأ تطبيق خطوط الأساس الجديدة للإنتاج ابتداء من أيار مايو 2022.

وكانت مجموعة "أوبك بلس" قد اتفقت العام الماضي على تخفيضات قياسية للإنتاج بنحو 10 ملايين برميل يوميًا لمواجهة تراجع الطلب الناجم عن جائحة فيروس كورونا، وهي قيود خُففت تدريجيًا منذ ذلك الحين.

logo
تابعونا على
جميع الحقوق محفوظة ©️ 2024 شركة إرم ميديا - Erem Media FZ LLC