logo
اقتصاد

السفينة "إيفر غيفن" تغادر المياه المصرية

السفينة "إيفر غيفن" تغادر المياه المصرية
13 يوليو 2021، 7:27 ص

كشفت مصادر في هيئة قناة السويس، أن السفينة البنمية "إيفر غيفن"، التي جنحت في المجرى الملاحي في الـ23 من آذار/ مارس الماضي، غادرت المياه المصرية يوم الثلاثاء، في طريقها إلى ميناء روتردام بهولندا، عبر البحر المتوسط.

وأشارت المصادر في تصريحات لـ"إرم نيوز"، إلى أن ذلك جاء بعد خضوع السفينة، عقب رفع الحجز التحفظي عنها، لأعمال الصيانة والفحص للتأكد من سلامتها، إذ كانت تتوقف في مياه البحر المتوسط بالقرب من مدخل قناة السويس الشرقي بمحافظة بورسعيد.

وأظهر موقع تتبع حركة السفن العالمية "Vessel Finder"، استئناف السفينة "إيفرغيفن"، رحلتها عبر البحر المتوسط، في طريقها إلى ميناء روتردام بهولندا، بعد أن توقفت في مياه البحر المتوسط.

واستبدلت الشركة المالكة لسفينة الحاويات البنمية قبطانها الذى كان يقودها أثناء جنوحها، بقبطان آخر ليستكمل رحلتها التي انطلقت الأربعاء الماضي من البحيرات المرة بالإسماعيلية، إلى ميناء روتردام بهولندا.

وقررت المحكمة الاقتصادية في مصر، الأحد، شطب دعوى صحة وثبوت الحجز ومطالبة التعويضات، التي سبق أن أقامتها هيئة قناة السويس بحق ملاك السفينة "إيفر غيفن" وآخرين.

وغادرت "إيفر غيفن" قناة السويس، بعد أن قضت ما يزيد على 3 أشهر محتجزة في منطقة البحيرات المرة، عقب صدور قرار قضائي بالحجز التحفظي عليها، في بداية نيسان/ أبريل الماضي.

وكانت هيئة قناة السويس وقعت، في الثامن من تموز/ يوليو الجاري، عقد التسوية النهائية مع الشركة المالكة للسفينة البنمية "إيفر غيفن"، بحضور رئيس الهيئة الفريق أسامة ربيع، وممثل الشركة المالكة للسفينة، وسفراء أجانب وشركاء دوليين.

وأكد رئيس هيئة قناة السويس الفريق أسامة ربيع، أنه تم استلام مبلغ التعويض المتفق عليه مع الشركة المالكة للسفينة دفعة واحدة، دون أن يحدد المبلغ.

وطلبت هيئة قناة السويس في بادئ الأمر 916 مليون دولار، تعويضا لتغطية تكاليف جهود تحرير السفينة وفاقد الإيرادات، ثم خفضت المبلغ إلى 550 مليون دولار.

وأعلن ربيع، خلال كلمته باحتفالية توقيع العقد النهائي لتسوية أزمة السفينة، التوصل إلى اتفاق بشأن أزمة السفينة، التي بدأت منذ آذار/ مارس، بجنوحها في قناة السويس، وتعطيلها حركة الملاحة على مدار 7 أيام، وما نجم عن ذلك من تداعيات امتدت آثارها إلى حركة الملاحة والتجارة العالمية، وأسعار النفط والبورصات العالمية، إضافة إلى التسبب في مشكلات كبيرة لعدد من أهم الموانئ البحرية العالمية.

logo
تابعونا على
جميع الحقوق محفوظة ©️ 2024 شركة إرم ميديا - Erem Media FZ LLC