logo
اقتصاد

بعد برنامج "شريك".. توقعات بحدوث "فورة" في الإقراض المصرفي بالسعودية

بعد برنامج "شريك".. توقعات بحدوث "فورة" في الإقراض المصرفي بالسعودية
22 يونيو 2021، 4:54 ص

توقعت مؤسسة "جدوى للاستثمار" السعودية، حدوث ما وصفته بـ"فورة" في نشاط الإقراض المصرفي في الفترة المقبلة، نظرًا للزيادة الكبيرة المرجحة على القروض، لتحقيق هدف المبادرة التي أعلنها ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، في مارس الماضي، لتعزيز مشاركة القطاع الخاص.

وتهدف مبادرة برنامج شريك، إلى توسيع دور الشركات وبقية مؤسسات القطاع الخاص وضخ استثمارات تصل إلى 5 ترليونات ريال (133 مليار دولار)، وذلك في إطار رؤية 2030، الهادفة إلى تنويع الاقتصاد السعودي.

وأشارت "جدوى للاستثمار" في تقرير جديد اطلع عليه "إرم نيوز"، إلى أن السبب الآخر الذي سيدعم النشاط الإقراضي للقطاع المصرفي السعودي، هو التحسن في الاقتصاد المحلي، وتوقع استمرار التحسن في النصف الثاني من العام الجاري، بعد تراجعه العام الماضي، بسبب جائحة كورونا، لافتة إلى نمو القطاع الخاص غير النفطي بنحو 4.4% في الربع الأول.

وقالت: "وفي المدى المتوسط، نتوقع أيضًا أن نرى توسعًا في الإقراض للمرحلة التالية من رؤية 2030، حيث تم الكشف مؤخرًا عن برامج تحقيق الرؤية للفترة 2021-2025".

وتابعت: "بالإضافة إلى ذلك، فإن برنامج شريك، سيرفع بشكل كبير مستوى التمويل المصرفي اللازم لتلبية هدف استثمار 5 تريليون ريال سعودي في استثمارات جديدة، بحلول عام 2030".

logo
تابعونا على
جميع الحقوق محفوظة ©️ 2024 شركة إرم ميديا - Erem Media FZ LLC