اقتصاد

"تليغراف": الإثنين المقبل أفضل توقيت لتعويم السفينة الجانحة في قناة السويس
تاريخ النشر: 25 مارس 2021 10:19 GMT
تاريخ التحديث: 25 مارس 2021 11:55 GMT

"تليغراف": الإثنين المقبل أفضل توقيت لتعويم السفينة الجانحة في قناة السويس

قالت صحيفة "تليغراف" البريطانية، إن أفضل فرصة لتعويم سفينة الحاويات العملاقة "إيفر غيفن"، التي جنحت يوم الثلاثاء الماضي في قناة السويس، ستكون يوم الإثنين

+A -A
المصدر: محمد ثروت-إرم نيوز

قالت صحيفة ”تليغراف“ البريطانية، إن أفضل فرصة لتعويم سفينة الحاويات العملاقة ”إيفر غيفن“، التي جنحت يوم الثلاثاء الماضي في قناة السويس، ستكون يوم الإثنين المقبل.

وأضافت الصحيفة في تقرير نشرته اليوم الخميس: ”تواصل فرق الإنقاذ جهودها المكثفة لتعويم سفينة الحاويات العملاقة إيفر غيفن، التي جنحت في قناة السويس، ويبلغ طولها 400 متر، وتحمل شحنة يصل حجمها إلى 224 ألف طن“.

ونقلت الصحيفة عن خبراء قولهم: إن ”أفضل فرصة لتعويم سفينة الحاويات العملاقة الجانحة في قناة السويس لن تكون قبل يوم الإثنين المقبل، حيث سيصل المد في هذا اليوم إلى ذروته، وفي الوقت نفسه، فإنه في حال فشل جهود تعويم السفينة العملاقة في هذا التوقيت، فإن الفرصة المقبلة يمكن ألا تأتي قبل أسبوعين“.

وتابعت الصحيفة: ”بحسب بيان هيئة قناة السويس، فإن السفينة العملاقة جنحت جنوب القناة صباح يوم الثلاثاء، نتيجة سوء الأحوال الجوية وشدة الرياح، وانعدام الرؤية بسبب العاصفة الترابية، وتسبب ذلك في تعطيل الملاحة على جانبي القناة، التي تمثل واحدة من أكثر ممرات الشحن البحري ازدحامًا في العالم، والتي تربط آسيا وأوروبا“.

وأشارت الصحيفة إلى وجود 5 قاطرات، تحاول سحب الناقلة العملاقة إلى المياه العميقة، وتوجد قاطرات أخرى في الطريق إليها، وفقًا لما أظهرته البيانات.

ونقلت الصحيفة عن نيك سلون، مهندس العمليات المسؤول عن تعويم السفينة العملاقة ”كوستا كونكورديا“، التي جنحت قبالة الساحل الإيطالي عام 2012، قوله: ”إن أفضل فرصة لتعويم الناقلة ”إيفر غيفن“ ربما لا تأتي قبل يومي الأحد أو الإثنين، وذلك عندما يصل المد إلى الذروة“.

وأضاف: ”بالتأكيد فإن هذه ليست عملية تعويم سريعة“.

واتفق ريتشارد ميد، مدير تحرير مجلة Lloyd’s List المتخصصة في الشؤون البحرية، مع الطرح السابق، وقال إنه سيكون من الأسهل تعويم الناقلة يوم الإثنين، حيث ستكون هناك زيادة كبيرة في المياه.

وأردفت الصحيفة: ”ولكن في حالة فشل تلك الجهود يومي الأحد والإثنين، فإن حركة الملاحة البحرية في قناة السويس ربما تسوء لفترة أطول، وسوف تكون الفرصة التالية بعد فترة تتراوح من 12 إلى 14 يومًا، عندما يصل المد إلى ذروته مجددًا“، بحسب ما قاله نيك سلون، وهو -أيضًا- خبير الإنقاذ البحري في إحدى الشركات الأمريكية التي تتخذ من فلوريدا مقرًا لها.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك