اقتصاد

موريتانيا.. اختفاء مبالغ من خزينة البنك المركزي والنيابة تحقق
تاريخ النشر: 06 يوليو 2020 1:30 GMT
تاريخ التحديث: 06 يوليو 2020 7:10 GMT

موريتانيا.. اختفاء مبالغ من خزينة البنك المركزي والنيابة تحقق

أعلنت النيابة العامة في موريتانيا مساء الأحد، أنها فتحت تحقيقا بعد اختفاء مبالغ مالية من خزينة البنك المركزي خلال الأيام الأخيرة. وقالت النيابة في بيان صادر

+A -A
المصدر: أحمد ولد الحسن- إرم نيوز

أعلنت النيابة العامة في موريتانيا مساء الأحد، أنها فتحت تحقيقا بعد اختفاء مبالغ مالية من خزينة البنك المركزي خلال الأيام الأخيرة.

وقالت النيابة في بيان صادر عنها بهذا الشأن، إنها توصلت بشكاية رسمية تقدم بها البنك المركزي الموريتاني، ضد أمينة صندوق عمليات تبديل العملة، وذلك إثر اكتشاف عجز في الصندوق، والعثور على عدد من الأوراق المزورة تحاكي أوراق عملة اليورو.

وقال البنك في بيان له، إن اكتشاف اختفاء هذه المبالغ جاء إثر تفتيش مفاجئ لأحد الصناديق الفرعية للعملة الصعبة يوم الخميس الماضي، إذ سجلت مصالح التفتيش في البنك المركزي الموريتاني نقصا في موجودات هذا الصندوق.

وأضافت النيابة أنها استمعت إلى عدد من موظفي البنك، وأشخاص من خارجه، وأوقفت عددا من المشتبه فيهم من بينهم أمينة الصندوق.

وأوضحت النيابة أنه يجري تتبع مختلف مسارات المبالغ المختلسة، بما فيها الذمم المالية لكل من يكشف التحقيق عن ضلوعه أو تواطئه في ارتكاب هذه الجرائم.

وأعلن البنك المركزي الموريتاني الأحد، أن المبالغ المختفية من إحدى خزنات العملة الصعبة وصلت قيمتها إلى 935 ألف يورو و558 ألف دولار أمريكي.

 

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك