اقتصاد

"موديز" توسّع التقييم السلبي للاقتصاد اللبناني
تاريخ النشر: 06 نوفمبر 2019 11:34 GMT
تاريخ التحديث: 06 نوفمبر 2019 11:34 GMT

"موديز" توسّع التقييم السلبي للاقتصاد اللبناني

أصدرت وكالة التصنيف الدولية "موديز" تصنيفًا ائتمانيًا سلبيًا جديدًا للبنان، عند مستوى Caa2 على المدى الطويل، وهو تقييم يعني احتمال صدور المزيد من التقييمات المتراجعة. واعتبرت وكالة "بلومبيرغ" الأمريكية أن هذا التوسع في التقييم السلبي للاقتصاد اللبناني "يعكس ارتفاع احتمالات إعادة جدولة الديون أو غيرها من خطوات العجز". ونقلت الوكالة عن إليسا باريس كابوني، المحللة في وكالة موديز، أن استمرار ربط الليرة اللبنانية بالدولار، وكذلك استقرار الاقتصاد الكلي في لبنان، مهددان بالاحتجاجات الجماعية. وقالت كابوني إن الاحتجاجات الواسعة النطاق، واستقالة الحكومة اللبنانية، قلصت احتمالات إقرار ميزانية 2020 وتنفيذ الإصلاحات المتفق عليها أو الضرورية لاستعادة الثقة. وأشارت بلومبيرغ إلى أن إجمالي

+A -A
المصدر: إرم نيوز -

أصدرت وكالة التصنيف الدولية ”موديز“ تصنيفًا ائتمانيًا سلبيًا جديدًا للبنان، عند مستوى Caa2 على المدى الطويل، وهو تقييم يعني احتمال صدور المزيد من التقييمات المتراجعة.

واعتبرت وكالة ”بلومبيرغ“ الأمريكية أن هذا التوسع في التقييم السلبي للاقتصاد اللبناني ”يعكس ارتفاع احتمالات إعادة جدولة الديون أو غيرها من خطوات العجز“.

ونقلت الوكالة عن إليسا باريس كابوني، المحللة في وكالة موديز، أن استمرار ربط الليرة اللبنانية بالدولار، وكذلك استقرار الاقتصاد الكلي في لبنان، مهددان بالاحتجاجات الجماعية.

وقالت كابوني إن الاحتجاجات الواسعة النطاق، واستقالة الحكومة اللبنانية، قلصت احتمالات إقرار ميزانية 2020 وتنفيذ الإصلاحات المتفق عليها أو الضرورية لاستعادة الثقة.

وأشارت بلومبيرغ إلى أن إجمالي المديونية اللبنانية ارتفع 18%، وهو اتجاه سلبي يضع لبنان الآن كثالث أسوأ دول العالم في المديونية، بعد فنزويلا والأرجنتين.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك