هربًا من الصعوبات الاقتصادية في بلادهم.. باعة إيرانيون متجولون يغزون أسواق العراق

هربًا من الصعوبات الاقتصادية في بلادهم.. باعة إيرانيون متجولون يغزون أسواق العراق

المصدر: مجدي عمر – إرم نيوز

كشف عضو غرفة طهران التجارية، علي شريعتي، عن تزايد ظاهرة انتشار الباعة المتجولين من الإيرانيين في العراق، لبحثهم عن فرص عمل لتحسين أوضاعهم المعيشية في ظل الأزمات الاقتصادية التي يمر بها المواطن في إيران.

وقال شريعتي، في تصريحات لوكالة أنباء العمال الإيرانية ”ايلنا“، ”لقد تصاعدت ظاهرة حضور الباعة المتجولين الإيرانيين في العراق بشدة خلال الأشهر الأخيرة، حيث يلجأ هؤلاء للسفر عبر سياراتهم التي هي محل إقامتهم ونومهم إلى مختلف مدن العراق لا سيما السياحية مثل إقليم كردستان ويبيعون مختلف أصناف البضائع“.

وأضاف، أن ”الباعة المتجولين الإيرانيين يعرضون بضائعهم على العراقيين، حيث تُمثل المنتجات المصنعة يدويًا ومستلزمات الهواتف الجوالة أغلب هذه البضائع، ومن الملاحظ أن أعداد الباعة المتجولين في تزايد مستمر نظرًا لأنهم يكسبون دخلًا جيدًا عبر هذه الطريقة“.

ولفت شريعتي، إلى أن ”الإيرانيين من الباعة المتجولين في العراق لا يحملون صفة قانونية خلال تواجدهم على الأراضي العراقية، وأنه في حالة انتهاء مدة التأشيرة والإقامة للباعة والعمال الإيرانيين لا تسمح السلطات العراقية بتمديدها“.

ويشهد الاقتصاد الإيراني في الفترة الراهنة تراجعًا وأزمات حادة ضربت العديد من القطاعات، فيما سجلت العملة المحلية انهيارًا غير مسبوق في قيمتها، ما أدى إلى تردي الأوضاع المعيشية للمواطنين في ظل زيادة معدل البطالة والتضخم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com