البنك المركزي التونسي: الوضع المالي حاليًا ”استثنائي“‎

البنك المركزي التونسي: الوضع المالي حاليًا ”استثنائي“‎

المصدر: زينة بن بلقاسم- إرم نيوز

وصف محافظ البنك المركزي التونسي مروان العباسي، الوضع المالي الحالي في بلده بـ“الاستثنائي“، مشيرًا إلى أن السياسة التي اعتمدها البنك بدأت تعطي ثمارها، من خلال تحقيق استقرار في سعر صرف الدينار التونسي.

وأكد مروان العباسي في كلمة له أمام لجنة المالية بالبرلمان، أن ”الوضعية المالية الحالية استثنائية“، مشيرًا إلى أن تونس ”اتخذت قرارات جريئة عبر تعزيز الشفافية ومقاومة السوق الموازية وغسل الأموال ومكافحة الإرهاب“.

وجاء ذلك، عقب التراجع الحاد الذي سجله الدينار التونسي أمام اليورو والدولار خلال الأشهر الماضية، وهو ما تسبب في مضاعفة الدين العمومي الخارجي، كما وصل العجز التجاري التونسي، في كانون الأول/ ديسمبر 2018، إلى مستوى قياسي بلغ 19 مليار دينار.

وفي وقت سابق، قال محافظ البنك المركزي التونسي، إنه ”ليس من السهل“ الدفاع عن العملة المحلية الدينار؛ في ظل انخفاض احتياطي النقد الأجنبي.

وأضاف المحافظ مروان العباسي، أن ”احتياطي النقد الأجنبي بلغ ما يعادل واردات 84 يومًا، وذلك بسبب تراجع الإنتاج في قطاعات حيوية، مثل الفوسفات، واتساع العجز بشكل حاد في قطاع الطاقة“.

وتابع: ”اليوم لدينا عجز طاقي كبير يصل إلى 5 مليارات دينار، والإنتاج تراجع في قطاعات حيوية، مثل الفوسفات، إضافة إلى هبوط إيرادات السياحة إلى النصف، مقارنة مع 2010 مثلًا“.

وفي العام 2018، تراجعت العملة المحلية حوالي 13% مقابل اليورو، ونحو 8.6% أمام الدولار، كما سجل إنتاج الفوسفات هبوطًا من حوالي 8.2 مليون طن في 2010 إلى 3 ملايين طن في 2018، مما ألحق خسائر بمليارات الدولارات بالاقتصاد التونسي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com