انطلاق أعمال المنتدى الاقتصادي العالمي في الأردن – إرم نيوز‬‎

انطلاق أعمال المنتدى الاقتصادي العالمي في الأردن

انطلاق أعمال المنتدى الاقتصادي العالمي في الأردن

المصدر: عمان – إرم نيوز

انطلقت في منطقة البحر الميت بالأردن، الیوم السبت، أعمال المنتدى الاقتصادي العالمي حول الشرق الأوسط وشمال إفریقیا، تحت شعار ”بناء نظم جدیدة للتعاون“.

ويشارك في المنتدى لهذا العام، نحو ألف شخصیة من رؤساء دول وقادة حكومات ورؤساء شركات ومنظمات مجتمع مدني من حوالي 50 دولة یتقدمھم العاھل الأردني الملك عبدالله الثاني.

وقال الملك عبدالله الثاني في الكلمة الافتتاحية بالمنتدى، إن هذا المنتدى ”سيتناول عددًا من القضايا ذات الأهمية القصوى والمؤثرة في منطقتنا“.

وشدد على ”الحاجة إلى شراكة واسعة من أجل تحفيز النمو الاقتصادي، وضمان استثمارات من القطاع الخاص وقدرة إنتاجية على جميع المستويات، إضافة إلى قطاع عام يعزز ثقة قطاع الأعمال ويدعم النجاح الاقتصادي“.

وأضاف: ”نتطلع أيضًا لتحقيق النمو الذي يخلق فرصًا كبيرة ذات أثر ملموس“.

وأكد على أن الاقتصاد الأردني ”فيه العديد من الفرص الواعدة، رغم ما واجهه من تحديات كبيرة خلال العقد الماضي“.

وتابع أن الأردن ”حدد أولوياته في القطاعات الاقتصادية التي توفر آفاقًا واعدة للنمو والاستثمار. وتبنى هذه القطاعات على مصادر القوة الاقتصادية المتميزة في بلدنا، بما فيها اتفاقيات التجارة الحرة العديدة والعلاقات التجارية القوية التي تربط الأردن بأسواق تضم أكثر من مليار مستهلك حول العالم“.

وأشار إلى أن بلاده ”تعمل على استغلال مصادرها الغنية من الطاقة النظيفة والمتجددة، وبحلول العام القادم، نتوقع أن تغطي المصادر المتجددة خُمس احتياجاتنا من الطاقة“.

واختتم العاهل الأردني كلمته بالقول إن ”التحديات التي تواجه بلداننا ليست مجرد مشاكل بحاجة إلى حلول، بل هي فرص للتعاون وبناء الشراكات والمضي قدمًا معًا“.

 من جانبه، قال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس، إن ”القطاع الخاص الأردني يتمتع بفرص كبيرة“، مضيفًا أن ”هناك فرصًا للاستثمار في الأردن“.

 وأضاف غوتيريس في كلمة ألقاها خلال الجلسة الافتتاحية للمنتدى، أن الأردن ”له ميزة استثنائية، ويستضيف لاجئين من عدة دول“.

 ودعا دول العالم إلى ”دعم الأردن في جهوده لإحلال السلام“، مشددًا في هذا الإطار على أن ”حل الدولتين هو السبيل لإنهاء الصراع الفلسطيني الإسرائيلي وإحلال السلام في المنطقة“.

 ويشارك في فعاليات المنتدى هذا العام، كل من: الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس، والرئيس الفلسطيني محمود عباس، ورئيس أرمينيا أرمين سركيسيان، ورئيس نيجيريا محمدو بوهاري، وزوجة الرئيس التركي أمينة أردوغان.

 كما يشارك أيضًا، وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية في السعودية خالد الفالح ، ووزير الدولة للذكاء الاصطناعي في الإمارات، ووزير خارجية البحرين خالد بن أحمد آل خليفة، ووزير خارجية سلطنة عمان يوسف بن علوي.

 ومن بين المشاركين أيضًا، الرئيس التنفيذي لجمهورية أفغانستان عبدالله عبدالله، ونائب رئيس وزراء لبنان غسان حاصباني.

 وتركز اجتماعات المنتدى الذي یعقد في الأردن للمرة العاشرة، على أربعة محاور ھي: ”بناء نموذج اقتصادي جدید، وإدارة بیئة صالحة للعالم العربي، والوصول إلى أرضیة مشتركة في عالم متعدد المفاھیم، والثورة الصناعیة الرابعة في العالم العربي“.

 ویناقش المشاركون عبر 32 جلسة، موضوعات عدیدة تتصل بالمعاییر الجدیدة للتعلیم العام، والتوزیع الاقتصادي الجغرافي للبنوك في المنطقة، ومنصات جدیدة للرعایة الصحیة، والاستثمار في الموارد البشریة، وإدارة المخاطر الإلكترونية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com