”السيادي السعودي“ يتوسع خارج الرياض وينوي رفع حصته في ”أكوا باور“

”السيادي السعودي“ يتوسع خارج الرياض وينوي رفع حصته في ”أكوا باور“

المصدر: رويترز

قال ياسر الرميان، المشرف على صندوق الاستثمارات العامة، صندوق الثروة السيادي السعودي، اليوم الأربعاء، إن الصندوق يعتزم رفع حصته في أكوا باور إلى 40 بالمئة من 25 بالمئة، ويتطلع للاستثمار في السيارات الكهربائية والطاقة الشمسية.

وأبلغ الرميان مؤتمرًا في أبوظبي أن الصندوق السيادي يخطط أيضًا لزيادة عدد العاملين به إلى 700 بنهاية العام، من 450 حاليًا، ويسعى لفتح مكاتب في لندن والولايات المتحدة على أن يبدأ في نيويورك ثم سان فرانسيسكو.

وأضاف: ”سنكون أكبر مستثمر في الطاقة المتجددة… نعتقد أن النفط مهم جدًا لنا، لا نريد إهدار النفط فقط في النقل“.

وقدم الصندوق تعهدات كبيرة لمشاريع أخرى صديقة للبيئة، بما في ذلك الطاقة المتجددة وإعادة التدوير، ولشركات تكنولوجيا مثل اتفاق بقيمة 45 مليار دولار للاستثمار في صندوق للتكنولوجيا تقوده مجموعة سوفت بنك اليابانية، كما يملك الصندوق حصصًا في تسلا ولوسيد موتورز لصناعة السيارات الكهربائية.

ويدعم الصندوق أيضًا خطط البلاد الرامية لتنويع الاقتصاد من خلال الطاقة الشمسية، وكذلك إدارة النفايات والبنية التحتية والترفيه.

والصندوق، الذي يملك أصولًا بقيمة 360 مليار دولار، وفقًا لمعهد صناديق الثروة السيادية، يستثمر أيضًا في أوبر تكنولوجيز لتطبيقات نقل الركاب، التي يقول الرميان إن استثمار الصندوق فيها، البالغة قيمته 3.5 مليار دولار، هو أكبر استثمار مباشر للصندوق.

وفي أكتوبر/ تشرين الأول، قال ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان: إن صندوق الاستثمارات العامة سيتجاوز هدفه المتمثل في زيادة أصوله إلى 600 مليار دولار بحلول 2020.

وذكر الرميان أن أوبر وفرت ما يزيد على 150 ألف فرصة عمل بالسعودية، للمواطنين الشبان في الأساس.

وقال: ”ذلك ما نحاول فعله باستثماراتنا (العالمية) الأخرى… نجلب بعض تلك الشركات إلى السعودية لتحسين اقتصادنا المحلي“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com